أخبار صحية تهمك

ما هي أفضل الطرق للنوم الجيد؟

أفضل الطرق للنوم الجيد، إن أفضل عدد الساعات اليومي للنوم عند معظم البالغين من 7 إلى 9 ساعات، فإذا كنت تنام أقل من ذلك، فسوف تعاني من الآثار السلبية للحرمان من النوم مثل التهيج وضعف جهاز المناعة وفقدان الذاكرة.

ما هي أفضل الطرق للنوم الجيد؟

أفضل الطرق للنوم الجيد
أفضل الطرق للنوم الجيد

إذا كنت تقضي وقتًا طويلاً في السرير تحاول النوم ولم تنجح في الاستمتاع بالنوم العميق الممتع
يمكنك تجربة هذه الطرق للنوم الجيد فيما يلي:

 ضبط أنوار المنزل

الغرض من القيام بذلك هو تدريب جسمك على النوم عندما تكون متعبًا، تتمثل إحدى طرق القيام بذلك في منح نفسك وقتًا لتوليد إضاءة كافية في الليل قبل النوم، حاول إحضار منزلك أو على الأقل غرفة نومك من مساحة مشرقة للغاية إلى ضوء مكافئ لضوء النهار وخلق جو مريح وممتع.

تابع المزيد: علاج الإسهال أثناء الحمل بالطرق الطبيعية

إيقاف تشغيل الأجهزة الإلكترونية

يجب إغلاق أي شيء به شاشة أثناء استراحة وقت النوم، يمنع انبعاث الموجات القصيرة من الضوء الأزرق الاصطناعي الناتج عن هذه الأجهزة إفراز هرمون الميلاتونين، هذا الهرمون يجعلك تنام، وتشمل هذه الأجهزة:

  • التلفاز.
  • الحاسوب.
  • الهاتف الخلوي.

عدم شرب الكحول

للكحول تأثير مهدئ يمكن أن يجعلك تشعر بالنعاس بسرعة، ولكن في غصون ساعات قليلة بعد تناوله، ستواجه اضطرابات في النوم وتقلل من جودة نومك، يمكن أن يؤدي شرب الكحول أيضًا إلى الجفاف ويجعلك تستيقظ من الشعور بعدم الراحة أو الجوع أثناء الليل.

 تجنب تناول الكافيين في نهاية اليوم

يمكن لبعض الناس شرب الإسبريسو بعد العشاء دون أي مضاعفات والنوم بسهولة، لكن البعض الآخر لا يستطيع شرب القهوة بعد الساعة الثالثة مساءً لأنهم يعانون من الأرق الشديد، يبقى الكافيين في نظامك لمدة 4 إلى 6 ساعات، فإذا كنت تنتمي للفئة الثانية فمن الأفضل التخلص من جميع أنواع الكافيين من نظامك الغذائي قبل 6 ساعات على الأقل من النوم.

 تبريد غرفة النوم

يمكن أن تؤثر درجة حرارة البيئة على جودة نومك، فتؤثر الحرارة المفرطة في الليل سلبًا على النوم (حركة العين السريعة أو نوم الريم)، خلال فترة النوم هذه، يكون عقلك أكثر نشاطًا، فحاول خفض درجة الحرارة في المكان الذي تريد النوم فيه إلى حوالي 60-68 درجة فهرنهايت (15-20 درجة مئوية) أو افتح نافذة لتحصل على نوم أفضل ليلاً.

الابتعاد عن الضوضاء

يمكن للضوضاء البيئة مثل حركة المرور أو الجيران المزعجين أن توقظك أو تمنعك من النوم، فإذا كنت تعيش في منطقة بها ضوضاء، فقم بالنوم باستخدام أجهزة مصممة لتناسب الأذنين (مثل سدادات الأذن).

 شراء وسادة جديدة

كذلك يستخدم معظم الناس وسائدهم لفترة طويلة ولا يفكرون في تغييرها، متوسط ​​عمر الوسادة هو من سنة إلى سنتين، سيؤدي استخدامها لفترة أطول إلى فقدان شكلها والتسبب في مشاكل لرأسك وعنقك
فكل هذه الأشياء لها تأثير سلبي مباشر على نومك.

 عدم تناول طعاماً ثقيلاً في الليل

كما يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل إلى تعطيل قدرتك على النوم، خاصةً إذا كنت تتناول أطعمة ثقيلة أو دهنية مثل البيتزا أو الكعك، فإذا كنت جائعًا فمن الأفضل استخدام الأطعمة الخفيفة التي تساعدك على النوم.

العلاج بالروائح

كذلك يمكن أن تساعدك غرفة النوم ذات الرائحة اللطيفة والمريحة على النوم بشكل أسرع والاستمتاع بنوم عميق.

 قراءة الكتب عند النوم

كما يمكن أن يساعدك الانغماس في قصة جيدة في تشتيت ذهنك عن الحقائق اليومية والاسترخاء
تساعدك القراءة على تقليل التوتر وتجعلك تنام بشكل أسرع.

تقليل عتمة الغرفة

إذا كنت تنام في غرفة مظلمة، اسحب الستائر ودع الضوء يدخل عندما يأتي اليوم
فسيساعدك الضوء الطبيعي على الاستيقاظ ويمكن أن يقلل من حاجتك إلى مزيد من النوم.

ممارسة التمارين الرياضية

تعتبر التمارين الرياضية فعالة للغاية في تقليل الأرق وتحسين جودة النوم، وقد تم إثبات هذه المشكلة من خلال البحث العلمي، يمكن أن تكون ممارسة الرياضة في وقت مبكر من اليوم أكثر فائدة لكثير من الناس من ممارسة الرياضة في الليل.

ختامًا

من أفضل الطرق للنوم الجيد هو الاستحمام بالماء الدافئ قبل النوم، فهذا يساعد الجسم على استرخاء العضلات والشعور بالراحة بشكل أكثر فاعلية وسرعة، فحاول أن تأخذ حمامًا ساخنًا قبل النوم بحوالي 90 دقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: