أقدم أديرة الرهبنة بالبحر الأحمر يغلق أبوابه خلال أعياد الميلاد بسبب كورونا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أغلق دير القديس الأنبا أنطونيوس الأثري بمنطقة الزعفرانة بالبحر الأحمر، الذي يعد أقدم أديرة الرهبنة أبوابه، بعد أن قرر مسؤولو الدير منع الزيارات سواء للمصريين أو الأجانب أو الرهبان والكهنة وأسرهم، بسبب انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا.

وقال الأنبا يسطس أسقف ورئيس دير القديس الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر، في بيان، إنه نظرا لتزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا وحرصًا على سلامة الجميع يعتذر الدير عن عدم استقبال الزائرين سواء المصريين أو الأجانب أو الآباء الرهبان الضيوف أو الآباء الكهنة وكذلك أسر الآباء الرهبان، من أول يناير المقبل حتى إشعار آخر.

وأكد الأنبا يسطس: «نصلى دائما من أجل سلامة الوطن وشعبنا والعالم أجمع وأن يحفظ الرب بلادنا من كل مكروه بصلوات قداسة البابا تواضروس الثاني».

ويعد دير الأنبا أنطونيوس الأثري بالزعفرانة من اكثر الاديرة الاثرية زيارة للأقباط حيث تفد إليه رحلات من الاقباط من مختلف القري والمدن والمحافظات المصرية بالإضافة إلى رحلات السائحين الأجانب.

كما شمل الغلق دير الأنبا أنطونيوس والأنبا بولا بالزعفرانة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    146,809

  • تعافي

    116,775

  • وفيات

    8,029

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: