“أنت حلوة مهما كنتى”.. أم تشجع ابنتها على مواجهة التنمر ضد شعرها الكيرلى


“شعرك منكوش، واقف، شكله وحش” كلها ألفاظ قد يطلقها البعض ضد صاحبات الشعر الكيرلى، وهو شكل من أشكال التنمر، الذى تعانى منه الكثير من الفتيات بسبب شعرهن، لما يعرفه المجتمع من معتقدات راسخة بأن الشعر المفرود “الليس” هو الشعر الأجمل.


هذه المعتقدات جعلت الكثير من الفتيات تلجأ إلى بعض الحلول التى تساعدها على فرد شعرها، منها الحلول الكيمائية والتى ربما تضر بشعرهن، وهو ما رفضته أم لثلاثة أطفال تدعى المهندسة شيماء عادل، والتى أطلقت حملة تحث من خلالها الأمهات على تشجيع بناتهن على حب الشعر الكيرلى.


 

الطفلة غزل
الطفلة غزل


 


وعن فكرة الفيديو، تحدثت شيماء لـ”معلومة ع الماشي” قائلة: “كنت خايفة على بنتى من الكلام السلبى الوحش، من نوعية أنت شعرك كان حلو ليه شعر بنتك وحش، أو أنت أم مهملة سايبة شعر بنتك كده”.


 



 


وتابعت :”بنتى زيها زى أى بنت عيازة تشوف شعرها مفرود، وزهقت من أنى بلمه على طول، ولما بفكلها التوك طبعا بيهيش والناس بتبدأ تنتقدها”.


 


وأضافت :”حبيت أوقفها أمام المرآة وأقولها أنت حلوة مهما كنتى، ولازم نغرس فى أطفالنا حب الذات والقناعة أن ربنا أدانا القدر ده من الجمال فلازم نحب نفسنا، وعاوزة أشجع الأمهات أنهم ميتعقدوش ولا يعقدوا بناتهم، والبنات اللى فى سن المراهقه ما يستخدموش كريمات الفرد والبروتين والكلام اللى بيأذيهم، لازم يحبوا نفسهم”.


 

غزل
غزل


وعن تشجيعها لابنتها قالت: “لازم بنتى تقف أدام كل الناس وتقول أنا حلوة وراضية بنفسى عالرغم من تعليقاتهم، أنا بنتى بدأت تقارن شعرها بشعر ريبونزيل وشعر البنات فى الإعلانات وساعات تقولى أشمعنا شعرك نايم ياماما وانا شعرى هايش”.


 


وأكدت أنها تهدف من حملتها زرع الثقة فى ابنتها قبل مواجهة العالم الخارجى، مؤكدة أن تعليقات بعض الأشخاص السلبية لا تنتهى.


 

صورة للطفلة
صورة للطفلة


 


وقالت :”أنا بعمل فيديوهات ولينا قناة عاليوتيوب، بيجيى عليها كمية تنمر كبيرة، زى شعرها مخيف”.


 


وطالبت من جميع الأمهات، أن تتشجع للحفاظ على نفسية بناتها، قائلة: “نفسى يقووا شخصية بناتهم، وأن يقتنعوا بما ميزهم الله، وأن يتباهوا بشعرهم الكيرلى”.


 

غزل1
غزل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: