إلغاء حفل الملكة اليزابيث لتوزيع هدايا الكريسماس لأول مرة فى عهدها بسبب كورونا


أُجبرت الملكة اليزابيث، ملكة بريطانيا على إلغاء حفلها السنوى لتقديم هدايا عيد الميلاد لأول مرة فى عهدها بسبب قيود جائحة فيروس كوفيد 19، لتحجيم انتشاره، ففى كل عام، تقدم الملكة اليزابيث، 94 عامًا، هدايا لكل فرد من أفراد الأسرة المالكة، والتى يتم تقديمها لهم عادةً مع حلوى عيد الميلاد في فترة الكريسماس وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.


تسلم الملكة شخصيًا رمز تقديرها لمجموعة صغيرة من الموظفين بجانب أشجار الكريسماس فى قصر باكنجهام وقلعة وندسور كشكر خاص على خدمتهم المخلصة، قبل أن تخرج إلى ساندرينجهام حتى فبراير.

الملكة اليزابيث
الملكة اليزابيث


ومع ذلك، تم إلغاء الاحتفالات هذا العام بسبب أنظمة التباعد الاجتماعى والحاجة إلى بقاء الملكة البالغة من العمر 94 عامًا فى  فقاعة صارمة لحمايتها، وستقضى الملكة والأمير فيليب دوق إدنبرة عيد الميلاد “بهدوء” فى قلعة وندسور.


كما تم إبلاغ موظفى الملكية ، بشكل غير مفاجئ، بإلغاء حفل عيد الميلاد الرسمى الرئيسى للقصر، وكذلك جميع الأحداث الصغيرة للموظفين.


وأكدت المصادر أن وجبة الغداء السنوية التي تقيمها الملكة يوم الأربعاء قبل عيد الميلاد لعائلتها الممتدة – والتي عادة ما ترى أكثر من 25 من أفراد العائلة المالكة وأطفالهم يجلسون لتناول وجبة غداء كاملة من الديك الرومى، سيتم الغائها.


وقال مصدر “إنه عار كبير ولكنه أمر لا مفر منه وهو الشيء الصحيح الذى يجب فعله، سيستمر الموظفون فى تلقى هدية من الملكة كالمعتاد ولكن لن تكون هناك لحظة خاصة مع صاحبة الجلالة، إنها خيبة أمل بالنسبة لها بقدر ما ستكون بالنسبة لهم، كما أنه وقت مميز للغاية من العام”


 


ومثل المكاتب في جميع أنحاء البلاد، لن تكون هناك حفلات عيد الميلاد في قصر باكنجهام أو أي من المساكن الملكية هذا العام، إنها الطريقة التي يجب أن تكون عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: