إيما روبرتس تتجول فى لوس أنجلوس رغم تفشى كورونا قبل شهر من ولادتها.. اعرف السبب


يبدو أن الفزع الذى يشعر به الكثيرون من فيروس كورونا وتفشيه خاصة فى لوس أنجلوس مؤخراً لم يمنع الممثلة إيما روبرتس من الظهور هناك والتجول قبل شهر من ولادتها حيث ظهرت هناك وفقاً لموقع الديلى ميل الذى أكد أن الممثلة الشهيرة ظهرت هناك أثناء بحثها عن منزل جديد هناك.

ايمى روبرتس
ايما روبرتس


 


وارتدت إيما روبرتس طاقم باللون الرمادى بالكامل كما حرصت على ارتداء الكمامة فى جولتها كوسيلة حماية من فيروس كورونا.


 

ايمى
ايما اثناء تواجدها فى لوس انجلوس


دائما ما تظهر النجمة ايما روبرتس من وقت لآخر أثناء سيرها منذ الإعلان عن خبر حملها، حيث ترصدها عدسات مصوري الباباراتزى من وقت لآخر، إلا أنها مؤخرًا فضلت عدم الظهور وحدها خلال مشيها في لوس انجلوس، وإنما كانت مع والدتها مثلما ظهرا معاً.


كما أشار موقع الديلي ميل إلي زيادة وزن ايما روبرتس بصورة ملحوظة عن أي وقت مضى بسبب علامات الحمل، حيث حاولت التماشى معها بفستان أصفر وضعت عليه جاكت.


ويأتى ذلك بعدما كشفت النجمة العالمية إيما روبرتس، فى وقت سابق عن رغبتها في أن تكون “أما” في سن صغير، مشيرة إلى أن عملها وسفرها المستمر بسبب حياتها المهنية منعها من تحقيق العديد من الأحلام الأسرية.


إيما روبرتس البالغة من العمر 29 عاما وباتت حاملا في طفلها الأول، قالت في تصريحات لمجلة” Cosmopolitan” مؤخرا:”حينما كنت في سن السادسة عشرة من عمري، اعتقدت أنه بحلول بلوغي 24 عامًا، سأكون متزوجة ولدي أطفال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: