منوعات

ما هو اختبار كثافة العظام و المشاكل التي تواجهه

يعد إجراء اختبار كثافة العظام أحد أفضل الطرق لتشخيص هشاشة العظام، والذي يمكن أن يساعد في الوقاية منه وعلاجه.

يحدد اختبار كثافة العظام الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام، ففي الماضي عندما كان الشخص مصابًا بكسر في العظام، يكتشف أنه مصاب بهشاشة العظام، لكن اليوم مع تقدم العلم أصبح من الممكن معرفة وجود هذا الاضطراب بإجراء بعض الاختبارات ومنع زيادته.

ما هو اختبار كثافة العظام؟

اختبار كثافة العظام
اختبار كثافة العظام

في هذا الاختبار، تستخدم الأشعة السينية لقياس كمية الكالسيوم والمعادن الأخرى في العظام، العظام التي يتم اختبارها في معظم الحالات هي عظام العمود الفقري والحوض وأحيانًا الساعد.

اقرأ المزيد: الأسبوع السابع والعشرين من الحمل الأعراض والنصائح

تطبيق اختبار كثافة العظام

كلما زادت كمية المعادن والكالسيوم في العظام، زادت كثافة العظام، لذلك كلما زادت الكثافة، زادت قوة العظام وقل احتمال تعرضها للكسر، يختلف اختبار كثافة العظام عن فحوصات العظام، تتطلب فحوصات العظام حقن بعض الأدوية وعادة ما تُستخدم لتشخيص الكسور والسرطان والالتهابات وتشوهات العظام الأخرى.

على الرغم من أن هشاشة العظام أكثر شيوعًا عند النساء الأكبر سنًا، فمن المستحسن أن يقوم الرجال، بغض النظر عن الجنس، بإجراء هذا الاختبار والتحقق من حالة عظامهم، باستخدام هذا الاختبار يمكن للأطباء مساعدة المريض في الحالات التالية:

  • قبل أن ينكسر العظم يدركون نقص كثافة المعادن في عظامهم.
  • تحديد مخاطر واحتمالية حدوث كسور في العظام.
  • التأكد من وجود هشاشة العظام.
  • بدأ العلاجات اللازمة لرعاية المريض.

من هم الأشخاص المعرضون لهشاشة العظام؟

سوف نعرض بعض الأشخاص المعرضون بخطر الإصابة بهشاشة العظام فيما يلي:

الأشخاص الذين فقدوا طولهم بسبب العمر

قد يصاب الأشخاص الذين فقدوا 1.6 بوصة (4 سم) من الطول على الأقل بكسور انضغاطية في العمود الفقري، وهشاشة العظام هي أحد الأسباب الرئيسية.

أولئك الذين عانوا من كسر

يحدث الكسر عندما يصبح العظم ضعيفًا وهشًا للغاية بحيث يتلف بسهولة، فقد تحدث الكسور بسبب السعال الشديد أو العطس.

الأشخاص الذين يستخدمون بعض الأدوية

يمكن أن يتداخل الاستخدام طويل الأمد لبعض عقاقير الستيرويد مثل بريدنيزولون مع عملية تجديد العظام يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء

الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء أو زرع نخاع عظم هم أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام
لأن استخدام بعض الأدوية يتدخل في تجديد العظام ويجعلها ضعيفة وهشة.

تقليل بعض الهرمونات

بالإضافة إلى التخفيض الطبيعي للهرمونات الذي يحدث بعد انقطاع الطمث، قد تنخفض كمية الإستروجين أيضًا أثناء علاجات معينة مثل السرطان، على سبيل المثال في علاج سرطان البروستاتا ينخفض ​​مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال، انخفاض مستوى الهرمونات الجنسية يضعف العظام.

مشاكل اختبار كثافة العظام

لسوء الحظ، هذا الاختبار ليس معروفًا جيدًا وشائعًا بين الناس، بعض أسباب عدم إجراء هذا الاختبار هي:

تكلفته العالية

تعتبر الأجهزة التي تقيس كثافة عظام العمود الفقري والحوض أكثر دقة من الأجهزة التي تقيس كثافة العظام الطرفية مثل الساعد أو الإصبع أو الكعب، لكن لسوء الحظ فإن تكلفة هذه الأجهزة عادة ما تكون باهظة الثمن.

تغطية تأمينية محدودة

لا تغطي معظم التغطيات التأمينية التكلفة الكاملة لهذا الاختبار.

انخفاض معلومات المجتمع حول هذا الاختبار

هذا الاختبار ليس شائعًا جدًا بين الناس في المجتمع، فمن ناحية أخرى يمكن لهذه الأنواع من الاختبارات فقط فحص مقدار كثافة العظام، والتحقيق في أصل هذا الاضطراب هو مسؤولية طبيب متخصص.

ما الذي يجب عمله قبل فحص كثافة العظام؟

اختبار كثافة العظام سهل وسريع وغير مؤلم، لا يحتاج إلى أي استعدادات
ولكن إذا كنت تنوي إجراء هذا الاختبار، ففكر في النقاط التالية:

  • لا تستخدم مكملات الكالسيوم أو الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكالسيوم قبل 24 ساعة من الاختبار، لأنها قد تتداخل مع النتيجة النهائية للاختبار.
  • ارتدِ ملابس مريحة وفضفاضة عند زيارة المختبر، لا تأخذ أشياء معدنية مثل الأحزمة والأساور والمحافظ وغيرها من الملحقات معك أثناء الاختبار.

ختامًا

ينصح باختبار كثافة العظام للنساء فوق 65 عامًا، والنساء اللائي عانين من انقطاع الطمث قبل سن 55، والأشخاص الذين يقل وزنهم عن 50 كجم، والرجال فوق 70 عامًا، أيضًا يجب عليك استشارة الطبيب فيما يجب فعله قبل الاختبار حتى يكون الاختبار صحيحًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: