أخبار صحية تهمك

ما هي الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي واضرار

تشمل الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيميائي التعب والغثيان والقيء ونقص خلايا الدم وتساقط الشعر وتقرحات الفم والألم.

يسبب العلاج الكيميائي أحيانًا آثارًا جانبية لا تزول، فقد تشمل هذه المضاعفات تلف القلب أو الرئتين أو الأعصاب أو الكلى أو الأعضاء التناسلية

يمكن أن تسبب بعض أنواع العلاج الكيميائي سرطانًا ثانويًا، سوف نعرض في هذا المقال الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

"<yoastmark

يمكن للعلاج الكيميائي أن يقتل الخلايا السليمة سريعة النمو، توجد هذه الخلايا بشكل أساسي في الفم والأمعاء ونخاع العظام المسؤول عن تكوين خلايا الدم والخلايا التي تساعد الشعر على النمو، تحدث الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي بسبب تلف الخلايا السليمة.

مدى استمرار الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

يعتمد استمرار الآثار الجانبية على صحة المريض ونوع العلاج  الذي يتم إجراؤه، تختفي معظم الآثار الجانبية بعد انتهاء العلاج الكيميائي، لكن بعضها قد يستمر لأشهر أو حتى سنوات بعد.

ماذا يمكن أن يفعل العلاج الكيميائي؟

يمتلك الأطباء طرقًا عديدة للوقاية من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي أو علاجها، مما سيساعدك على التعافي بعد كل جلسة علاج، إذا لاحظت أي تغيرات شديدة، تحدث إلى طبيبك حول ذلك، فقد تكون علامة على آثار جانبية.

قائمة الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

فيما يلي قائمة بالآثار الجانبية للعلاج ، تعتمد هذه الآثار الجانبية التي يعاني منها المريض على نوع العلاج والكمية والحالات الصحية الأخرى، سنذكرها فيما يلي:

1-فقر الدم

خلايا الدم الحمراء هي المسؤولة عن توصيل الأكسجين إلى الجسم، فقر الدم هو حالة يكون فيها عدد خلايا الدم الحمراء صغيرًا جدًا لتزويد الجسم بالأكسجين، في هذه الحالة ينبض القلب بشكل أسرع ويشعر الشخص بضغط في الصدر وضربات القلب.
كما يسبب فقر الدم ضيق التنفس والضعف والدوخة والشحوب والتعب، بعض أنواع العلاج الكيميائي لها تأثير سلبي على نخاع العظام المسؤول عن تكوين خلايا الدم الحمراء.

2-تغيرات في الشهية

قد يقلل العلاج الكيميائي من الشهية عن طريق التسبب في الغثيان ومشاكل الفم، أو عن طريق تدمير حاسة التذوق، يمكن أن يكون الاكتئاب أيضًا سببًا لانخفاض الشهية، فيمكن أن تستمر هذه المشكلة لمدة يوم أو بضعة أسابيع أو بضعة أشهر.

التغذية السليمة مهمة، حتى لو كان المريض يعاني من فقدان الشهية، فهذا يعني تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالبروتينات والفيتامينات والسعرات الحرارية، فتساعد التغذية السليمة الجسم على محاربة الالتهابات وإصلاح الخلايا التالفة أثناء العلاج الكيميائي، يؤدي نقص التغذية السليمة إلى فقدان الوزن والضعف والإرهاق.

3-النزيف

الصفائح الدموية هي خلايا تسبب تجلط الدم، عند النزيف يمكن أن تسبب هذه الحالة كدمات في الجلد، حتى لو لم يلحق أي ضرر بالجسم أو يتسبب في نزيف من الأنف والفم، أو ظهور بقع حمراء على الجلد.

4-الإمساك

يحدث الإمساك عندما تقل حركة الأمعاء ويصبح البراز متصلبًا وجافًا ويصعب التغوط، الأدوية مثل العلاج الكيميائي ومسكنات الألم يمكن أن تسبب الإمساك عدم الحركة والجلوس معًا لفترة طويلة، من العوامل الأخرى يجب إضافة استهلاك الأطعمة منخفضة الألياف وانخفاض تناول السوائل للأسباب المذكورة أعلاه.

5-الإسهال

يطلق على البراز الرخو والمائي اسم الإسهال

  • يمكن أن يسبب العلاج الكيميائي الإسهال عن طريق تدمير خلايا الجهاز الهضمي.
  • كما قد يكون للإسهال أيضًا أسباب معدية.

6-الإعياء

  • يمكن أن يتراوح التعب الناجم عن العلاج الكيميائي من خفيف إلى شديد
  • كما يصف الكثير من الناس التعب من حيث الضعف والثقل والبطء والخمول.

7-تساقط الشعر

تساقط الشعر هو حالة يتساقط فيها جزء من شعر الجسم أو كله.

  • يمكن أن يحدث هذا في أي مكان على الجسم
  • يعتبر معظم الناس أن تساقط الشعر هو أحد أصعب أجزاء العلاج الكيميائي.
  • يمكن لبعض أنواع العلاج الكيميائي أن تلحق الضرر بالخلايا التي تسبب نمو الشعر.
  • حيث يبدأ تساقط الشعر عادة بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من بدء العلاج الكيميائي.
  • كذلك يتساقط كل الشعر في غضون أسبوع.

اقرأ المزيد:فوائد الليمون الحامض للبشرة

ختاما

تختلف من شخص لآخر على حسب طبيعة الجسم، فالراحة عادة لا تساعد في تحسين الوضع

فيشعر الكثير من الناس بالتعب بعد أسابيع أو حتى أشهر من العلاج الكيميائي.

وقد يكون الإرهاق بسبب العلاج الكيميائي أو الشعور بالتوتر والاكتئاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: