الحمل و الولادة

الأجهزة الإلكترونية والآثار السلبية للموجات قبل الحمل

إذا كنتِ أحد هؤلاء الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت كل يوم في العمل باستخدام الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة، فاعلمي أنك لست وحدك.

في عالم اليوم، التكنولوجيا موجودة في كل مكان يمكنك التفكير فيه.

الأجهزة الإلكترونية

يبدو أن الكثير من الناس اليوم يستخدمون الأجهزة الإلكترونية ليس فقط بدافع الحاجة، ولكن أيضًا بدافع العادة، في الوقت نفسه، نعلم جميعًا وسمعنا من وسائل الإعلام مرات عديدة أن الموجات المنبعثة من العديد من الأجهزة الإلكترونية، وخاصة الهواتف المحمولة، ضارة جدًا بصحتنا.

على الرغم من أن عمر الهواتف المحمولة ليس طويلاً بما يكفي لإجراء أبحاث مكثفة، إلا أن الباحثين تمكنوا من الكشف عن بعض الآثار الجانبية الخطيرة لهذه الأجهزة في فترة زمنية قصيرة.

هذه الآثار خطيرة لدرجة أنها أثارت ردود فعل بعض المنظمات الدولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، هذه الآثار الضارة، بالإضافة إلى تأثيرها على أجسامنا، تؤثر أيضًا على جسم الجنين وعملية نموه.

تأثير الموجات على خصوبة الرجل

لا تنتهي الآثار العكسية لموجات الجهاز الإلكتروني عند النساء فقط، بل يتعرض الرجال أيضًا لأخطار هذه الموجات، ارتفعت معدلات العقم عند الرجال في السنوات الأخيرة، وستستمر في الارتفاع إذا لم يتغير نمط الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة مثل الهواتف المحمولة.

وفقًا لمعهد أبحاث يسمى PLOS، يمكن أن يقلل استخدام الهاتف الخلوي من إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال، أظهرت الأبحاث أن إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يحتفظون بهواتفهم المحمولة في جيوبهم لأكثر من 4 ساعات يوميًا يمكن أن ينخفض ​​بنسبة تصل إلى 50 بالمائة.

كما تظهر بعض الدراسات أيضًا أن الحيوانات المنوية للرجال أكثر حساسية للموجات الضارة من بويضات النساء.

الآثار الضارة للأجهزة الإلكترونية على الأم والجنين

كما ذكرنا سابقًا، نظرًا لقصر عمر العديد من الأجهزة الإلكترونية، لا يزال الدليل عليها مبعثرًا بعض الشيء وأحيانًا متناقض.

كما تظهر بعض الأبحاث أن الموجات القصيرة لها تأثير بيولوجي ضئيل على الجسم، في حين أن نتائج العديد من الدراسات الأخرى مقلقة.

كذلك تشير الأبحاث المحددة المتعلقة بالحمل إلى المخاطر المحتملة وزيادة مخاطر العقم والإجهاض وسرطان الأطفال والاضطرابات الوراثية.

كما يمكن مقارنة الموجات الإلكترونية بالأشعة السينية المستخدمة في التقاط صور للأسنان، باستثناء أن الموجات الإلكترونية أضعف.

كذلك تمتلك الأشعة السينية القدرة على فصل الإلكترونات عن الذرات، لكن قوة الأجهزة الإلكترونية أقل بكثير، لكن هذه الموجات لديها القدرة على تغيير الحمض النووي وكيف تتكاثر الخلايا وتعمل.

على الرغم من أن الباحثين لم يتعلموا بعد بالضبط كيف تؤثر هذه الموجات على الحمض النووي، فقد وجدوا في
العديد من الدراسات صلة مباشرة بين زيادة التعرض لهذه الموجات وزيادة الإجهاض وسرطان الأطفال.

بالطبع، لا تعني هذه العلاقة بالضرورة علاقة السبب والنتيجة، وقد وصفت منظمة الصحة العالمية عوامل الخطر
البيئية بأنها “مسببة للسرطان”، مشيرة إلى أن “البحث في التعرض للمجالات المغناطيسية والموجات منخفضة التردد في بعض الحالات يزيد من خطر الإجهاض”.

قللي من اتصالك بالأجهزة الإلكترونية

على الرغم من أن الأجهزة الإلكترونية تشغل جزءًا كبيرًا من حياتنا اليومية وقد يعتقد البعض أنه من المستحيل
تجنبها، إلا أنه لا تزال هناك طرق لتقليل الآثار السلبية للأجهزة الإلكترونية.

كما يجب أن يكون الأشخاص، وخاصة الرجال والنساء الذين يرغبون في إنجاب الأطفال، قادرين على موازنة
حاجتهم إلى الأجهزة الإلكترونية بحذر.

كما يجب على النساء اللواتي لديهن تاريخ من الإجهاض اتخاذ احتياطات السلامة أكثر من أي شخص آخر.

استخدمي السماعة غير اليدوية أثناء استخدام هاتفك المحمول، لقد سمعنا جميعًا هذه النقطة عدة مرات من

قبل، لكن الكثير منا لا يزال لا يحاول الامتثال لها.

من الأفضل تقليل ساعات استخدام هاتفك الخلوي بقدر ما تستطيع، ولا تستخدمي هاتفك الخلوي إذا كان
لديك فرصة الوصول إلى خط أرضي.

لا تضعي الكمبيوتر المحمول على قدميك، ضعي الكمبيوتر المحمول دائمًا على الطاولة، وإذا لم يكن لديك
مكتب، فتأكدي من وضع شيء بين الكمبيوتر المحمول وقدميك، لخلق فجوة بين الاثنين.

انتبهي للساعات التي تقضيها مع الإلكترونيات، كلما قل الوقت الذي تقضيه في استخدام الأجهزة الكهربائية،
وخاصة الأجهزة اللاسلكية مثل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، كان ذلك أفضل.

إذا كنت لا تستخدم الأجهزة الإلكترونية، قومي بإيقاف تشغيلها، قد يؤدي تشغيل هذه الأجهزة بدون سبب إلى
إلحاق الضرر بك.

استخدمي المنتجات الواقية، كما تحتوي أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف المحمولة على دروع تقلل
الانبعاثات والأضرار.

أغلقي هاتفك الخلوي أثناء نومك، لا يجب عليك تحت أي ظرف من الظروف وضع هاتفك الخلوي على سريرك
وتجنب استخدام ساعة الهاتف للاستيقاظ بشكل منفصل.

يمكنك قراءة: ما الذي يسبب تساقط الشعر بعد الحمل ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: