الإمارات تبدأ تجارب اللقاح الروسي لـ «كورونا» مع ارتفاع الإصابات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكر المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي اليوم الخميس أن الإمارة بدأت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح الروسي (سبوتنيك في) للوقاية من مرض كوفيد-19 في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الإمارات.

وتجرى التجارب البشرية للقاح، التي أُعلن عنها في أكتوبر تشرين الأول قبل زيادة حالات الإصابة في الآونة الأخيرة، على ما يصل إلى 500 متطوع سيجري تطعيمهم في مستشفى بإمارة أبوظبي.

وقال البيان الذي أصدره المكتب «سيحصل المتطوعون على جرعتين من التطعيم بفارق 20 يوما بينهما».

وأضاف «تجرى تجارب اللقاح على أشخاص بالغين أصحاء من مختلف الجنسيات من سكان إمارة أبوظبي، على ألا تقل أعمارهم عن 18 عاما، ولم يسبق لهم الإصابة بفيروس كوفيد-19».

ويشترط أيضا ألا يكون المتطوعون شاركوا من قبل في تجارب على لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

وذكرت وزارة الصحة أن الإمارات تجري أيضا المرحلة الثالثة من التجارب على اللقاح الذي ابتكرته مجموعة الصين الوطنية المحدودة للصناعات الدوائية (سينوفارم).

ووافقت الإمارات على هذا اللقاح وهو متاح مجانا للجميع، على أن تكون الأولوية للأفراد الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

وفي الشهر الماضي بدأت إمارة دبي تطعيم السكان باللقاح المضاد لكوفيد-19 والذي تنتجه شركتا فايزر وبيونتيك.

وأعلنت السلطات الإماراتية أنه تم إعطاء 826301 جرعة لقاح حتى يوم الثلاثاء دون تحديد أنواعها. وأضافت أن الإمارات تسعى لتطعيم ما يربو على نصف عدد السكان في الربع الأول من العام الحالي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    145,590

  • تعافي

    115,975

  • وفيات

    7,975

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: