التعادل عندنا خسارة.. محمد الشناوي يكشف سر هدف الدقيقة 90 لـ الأهلي

قال الكابتن محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي ، إن جماهير الزمالك لديهم فرقة كبيرة جدا وقدموا أداء جيدا في المباراة الأخيرة، متمنيا أن يحصل الأهلي علي البطولة الرابعة.

وأضاف محمد الشناوي خلال لقائه فى برنامج الحكاية المذاع علي قناة “إم بي سي مصر”، أن المدربين واللاعبين عودونا وأنا سني 18 عاما على أن التعادل بالنسبة للنادي الأهلي خسارة ، وأي شئ به النادي الاهلي يجب ان يكون هو الأول، وأنه قام بالبكاء عندما حصل النادي الأهلي علي المركز الثالث في احدى البطولات سابقا، مؤكدا أن الرقم الثاني بالنسبة للنادي الاهلي مثل الأخير.

واوضح محمد الشناوي، : “كنا نرى في اللاعبين الكبار الإصرار والعزيمة وأي ماتش بالنسبة للأهلي هو ماتش كأس”.

وتابع محمد الشناوي ، أن الأهلي في الدقيقة 90 يكون تركيزه عالي بسبب قرب انتهاء وقت المباراة ورغبتهم الأكيدة في الفوز وإصرار اللاعبين علي تحقيق الفوز هذا يكون سبب إحراز هدف الفوز لافتا الي ان دعوات الجمهور تساهم في أهداف الدقيقة 90.

وأكد أن اللاعبين في مباراة الزمالك قمت بجميعهم للتأكيد عليهم علي  ضرورة إحراز هدف الفوز وهذا في الدقيقة 75 .

وكشف الشناوي،  كواليس لحظة استلام كأس أفريقيا ومشاركة  لحظات رفع الكأس مع مؤمن زكريا، ولفت إلى أن بطولة أفريقيا هذا العام كانت في غاية الأهمية للاعبي النادي الأهلي وجماهيره وبطولة أفريقيا كانت حلم كبير بالنسبة لنا ولا يصح ان نصل للنهائي للمرة الثالثة ولا نحصل على البطولة “.

وأشار الشناوي: “كان عندي يقين  الحصول على بطولة أفريقيا وقلت لـ مؤمن زكريا بطولة أفريقيا  بتاعتك  وانت اللي هترفع الكأس، وبعد حصولي على الكأس انتظرت مجيء مؤمن زكريا من أجل  قيامه برفع  الكأس وهو اللي رفع الكأس ورفضت أن أرفع الكأس بنفسي”.

وعبر محمد الشناوي حارس مرمي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن سعادته بالتويج بلقب كأس مصر للمرة الـ 37 في تاريخ القلعة الحمراء عقب الفوز على طلائع الجيش بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 في المباراة التى جمعت بينهما فى نهائي بطولة كأس مصر على ملعب استاد برج العرب بالإسكندرية بعد إنتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.


واختتم  محمد الشناوي :”الحمد لله على تحقيق الفوز وبشكر مجلس الإدارة برئاسة الكابتن محمود الخطيب ونستعد لتحقيق كافة البطولات من أجل إسعاد جماهير الأهلي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: