الحمل و الولادة

الحلاوة الطحينية للحامل فوائدها وأضرارها

الحلاوة الطحينية للحامل من أول الأشياء التي يجب على المرأة الحامل أن تكون على علم بها هو أنها يجب أن تولي اهتمامًا خاصًا لما تأكله أثناء الحمل، وحتى العديد من الأطعمة الطبيعية قد تكون مشكلة لها ولجنينها.

أحد الأطعمة التي قد تسألين عنها هو الحلاوة الطحينية، الحلاوة الطحينية هو أحد الخيارات الشائعة في
الإفطار، وخاصة لفصل الشتاء.

لكن هل أنت على دراية بما يجب ولا يجب أن تأكليه من الحلاوة الطحينية أثناء الحمل؟ لذا تابعي معنا بقية
المقال.

الحلاوة الطحينية للحامل

تشير وصفة الحلاوة الطحينية إلى أن القاعدة الرئيسية لهذا الطعام هي السمسم والسكر، والذي يتم دمجه
مع الإضافات الأخرى والمواد الحافظة والمكسرات.

نتيجة لذلك احرصي على معرفة المزيد عن مزايا وعيوب هذه المادة خلال هذه الفترة في مقال تناول السمسم
أثناء الحمل.

في الواقع، الحلاوة الطحينية هو مركب مشابه لدقيق السمسم مطروحًا منه السكر، والذي يستهلكه بعض
الناس مع عصير العنب.

من وجهة النظر هذه، فإن تناول عصير السمسم قد يكون بديلاً أفضل عن تناول الحلاوة الطحينية السكرية أثناء
الحمل لأن الحلاوة الطحينية تحتوي على سكر مضاف وأبيض، مما قد يؤدي أثناء الحمل إلى مضاعفات مثل
سكري الحمل أو زيادة الوزن وزيادة وزن الأم أثناء الحمل.

ومع ذلك، في هذه المقالة، نعتزم شرح خصائص الحلاوة الطحينية للسكر أثناء الحمل وظروف استهلاكها خلال
هذه الفترة.

خصائص استهلاك السكر الحلاوة الطحينية أثناء الحمل

حوالي 75٪ من السكر الحلاوة الطحينية السمسم، كما يحتوي السمسم على الكثير من الكالسيوم، والذي
يمكن أن يكون فعالاً للغاية أثناء الحمل.

لا يلعب الكالسيوم أثناء الحمل دورًا في تكوين عظام الأم ويمنع استنفاد مصادر الكالسيوم للأم فحسب، بل
يساعد أيضًا في زيادة معدل الذكاء لدى الجنين.

لذلك، يبدو أن تناول الحلاوة الطحينية السكرية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وهي الفترة الرئيسية
لتكوين الدماغ والجهاز العصبي، يمكن أن يكون مفيدًا بشكل معتدل.

يزداد تناول الكالسيوم مع نمو الجنين، لذا فإن تناول الحلاوة الطحينية في الشهر الثامن من الحمل يمكن أن
يساعد أيضًا.

كما يحتوي السمسم أيضًا على معادن أساسية مثل المنجنيز والنحاس والحديد والزنك والفوسفور
والمغنيسيوم، ولكل منها دوره الخاص في نمو الجنين وتطوره.

لذلك يمكن للأمهات المصابات بفقر الدم أن يلعبن دورًا في تناول هذه المادة على شكل تناول كمية معتدلة من
السكر الحلاوة الطحينية أثناء الحمل.

إذا كان لديك حساسية من المكسرات مثل الفستق أو اللوز، فمن الأفضل استخدام الحلاوة الطحينية البسيطة.

كما تشمل الفوائد الأخرى للحلاوة الطحينية السكرية أثناء الحمل الخصائص المضادة للأكسدة للسمسم،
والتي تساعد على تقوية جهاز المناعة للأم والجنين.

إن تناول الحلاوة الطحينية مضر أثناء الحمل

تحتوي حلاوة السكر على الكثير من السعرات الحرارية بسبب طحين السمسم والسكر، من المهم جدًا أن
تحافظ المرأة على وزنها في النطاق الطبيعي والآمن.

وإلا فإنها تعاني من مشاكل مثل ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وسكري الحمل وحتى الولادة المبكرة بالإضافة
إلى ذلك، يحتوي السمسم على خصائص ملين ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم الإسهال أثناء الحمل.

كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى الجفاف وإلحاق الضرر بالجنين إذا لم يتم تناول الحلاوة الطحينية السكرية بطريقة
خاضعة للرقابة أثناء الحمل.

ومع ذلك، مثل أي طعام، يبدو أن تناول السكر الحلاوة الطحينية لا يمثل مشكلة بالنسبة للمرأة الحامل باعتدال.

هل يؤدي قصب السكر إلى الإجهاض؟

كما ذكرنا أعلاه، فإن السكر الحلاوة الطحينية مصنوع من نسبة كبيرة من السمسم، كما تم إجراء الكثير من
الأبحاث حول مزايا وعيوب تناول السمسم أثناء الحمل.

أظهرت بعض الأبحاث أن بذور السمسم تنشط عضلات الرحم ونتيجة لذلك قد تكون قادرة على طرد البويضة
الملقحة والتسبب في الإجهاض.

لذلك، يبدو من الأفضل تجنب السكر الحلاوة الطحينية قدر الإمكان خلال هذه الفترة أو تناولها باعتدال لتقليل
مخاطر هذه الاحتمالات.

كما يمكنك دائمًا العثور على مصدر أفضل للكالسيوم أو مضادات الأكسدة والمعادن الضرورية لنمو الجنين وتطوره.

يمكنك قراءة: فوائد براعم البرسيم في الحمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: