الحمل و الولادة

هل الحيض المطول مصدر إزعاج للمرأة؟

قد يكون الحيض المطول مصدر إزعاج للمرأة أكثر من مجرد إزعاج، كما تشير هذه الفترة الطويلة أحيانًا إلى ظروف خفية داخل الجسم.

في حين أن بعض فترات الحيض الطويلة يمكن أن تكون مزعجة، فإن الكثير منها يحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي نادرًا ما تشير إلى وجود مشكلة خطيرة.

إذا لم تكن تقلصات الدورة الشهرية المنتظمة والألم مزعجًا بدرجة كافية، فإن بعض النساء يعانين من نزيف حيض طويل الأمد لبعض أو كل فتراتهن.

هل الحيض المطول مصدر إزعاج للمرأة؟

الحيض المطول
الحيض المطول

قد تنزفين لمدة خمسة أو ستة أو حتى سبعة أيام وفكري متى سيتوقف، في حين أن النزيف طويل الأمد أمر طبيعي في معظم الأوقات، إلا أنه نادرًا ما يشير إلى عدد من الحالات الطبية، بما في ذلك السرطان لهذا السبب، من المهم للمرأة التي تنزف بشكل مفرط أو لفترة طويلة استشارة طبيبها.

يستخدم الأطباء مصطلح “غزارة الطمث” لوصف فترة شديدة الخطورة أو طويلة، كما يعني غزارة الطمث وجود فترة أطول مما تتوقعين بمعنى آخر، هذا يعني أنك فقدت الكثير من الدم خلال دورتك الشهرية ولا يمكنك الحفاظ على أنشطتك الطبيعية.

ما هي المدة الطبيعية للدورة الشهرية؟

تختلف النساء اختلافًا كبيرًا في نطاق دوراتهن عادة ما تكون هذه الفترة الفاصلة بين الفترات ما بين 21 و35 يومًا.

يشمل أيضًا مدة الدورة بشكل عام، يجب أن تستمر الدورة الشهرية ستة أيام أو أقل وتصبح أثقل وأخف وزناً لكن كل امرأة مختلفة.

السؤال الأهم هو ما إذا كانت مدة الدورة الشهرية قد تغيرت أم لا. إذا كنت تنزفين بانتظام لمدة ثمانية أو تسعة أيام، فلا داعي للقلق.

ولكن إذا كان لديك فترة خمسة أيام وتغيرت الآن إلى ثمانية أو تسعة أيام، فيجب أخذ ذلك في الاعتبار، حتى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث ودوراتهن قد تحدث طوال الشهر، فمن الحكمة أن يتم فحصهن إذا تغيرت فترة الحيض بشكل كبير.

اعتمادًا على الظروف، قد يكون الحيض المطول مرضًا خفيفًا يمكن التحكم فيه بسهولة، أو يشير إلى مشكلة صحية أساسية أكثر خطورة.

هل من الطبيعي ألا تتوقف الدورة الشهرية؟

قد يبدو لبعض النساء أن النزيف لا يتوقف بالمعنى الحقيقي للكلمة ويستمر طوال الشهر. لكن هذا ليس هو الحال عادة.

نظرًا لأن الوقت بين فترات الحيض يتم حسابه من اليوم الأول من دورتك الشهرية، فإن المرأة التي لديها دورة مدتها 24 يومًا مع ثمانية أيام من النزيف تعاني من 16 يومًا فقط بدون فترة.

قد يبدو أنك في فترة الحيض دائمًا، حتى لو كنت تتبع جدولًا قياسيًا.

ما الذي يسبب نزيف الطمث لفترات طويلة؟

في حين أن فترات الحيض غير المنتظمة يمكن أن تكون مزعجة، إلا أن الكثير منها ناتج عن تغيرات هرمونية شائعة ونادرًا ما تعني حالات خطيرة.

الفتيات الصغيرات اللواتي وصلن للتو إلى سن البلوغ والنساء الأكبر سناً اللواتي يقتربن من سن اليأس هم أكثر عرضة لتجربة هذه الفترات طويلة الأمد أو غير المنتظمة بناءً على التغيرات الهرمونية.

عادة ما تكون التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين هي السبب الرئيسي. يساعد الأستروجين في بناء بطانة الرحم التي تسمى بطانة الرحم، والتي تدعم الحمل في حالة حدوث الخصوبة.

إذا لم يحدث الحمل خلال ذلك الشهر، فسوف تتساقط البطانة مع تقدم الدورة الشهرية عندما يكون عدم التوازن الهرموني هو سبب النزيف، يستخدم الأطباء مصطلح نزيف الرحم المختل (DUB).

في بعض الحالات، يمكن أن يؤثر التحكم في الحمل على تواتر فترات الحيض ومدتها وتدفقها قد يسبب اللولب النحاسي نزيفًا إضافيًا.

ومع ذلك، عادة ما تقصر حبوب منع الحمل فترات الدورة الشهرية وقد يكون لبعضها تأثير معاكس. قد يساعد تغيير نوع وسائل منع الحمل المستخدمة في حل هذه المشكلة.

ولكن إذا كنت تتناول حبوب منع الحمل، فلا يجب أن تتوقف عن تناولها أو تغير إستراتيجيتك لتحديد النسل دون التحدث إلى طبيبك.

أسباب استمرار نزيف الدورة الشهرية

تعتبر زيارة طبيب أمراض النساء أو غيره من أخصائيي الرعاية الصحية هي الخطوة الأولى في تحديد سبب نزيف الدورة الشهرية المطول سيحدد طبيبك السبب الدقيق بعد سلسلة من الاختبارات التشخيصية.

اعتمادًا على عمرك والأعراض الأخرى، قد يقوم طبيبك باختبار عينة دمك للحمل ومستويات الهرمون ووظيفة الغدة الدرقية.

قد تشمل الاختبارات التشخيصية الأخرى مسحة عنق الرحم، أو خزعة بطانة الرحم، أو الموجات فوق الصوتية، أو الجراحة بالمنظار، أو إجراءات أخرى.

يمكن أن تتسبب مجموعة كبيرة من الحالات الطبية في حدوث نزيف غير طبيعي وإطالة فترة الحيض. هذا يشمل:

الأورام الليفية الرحمية

تظهر هذه الكتل غير السرطانية داخل جدران الرحم. يمكن أن يختلف حجمها من بقعة صغيرة إلى عدة كتل كبيرة.

يمكن أن تؤدي الأورام الليفية الرحمية، والتي تسمى أيضًا الورم العضلي الأملس، إلى نزيف حاد وفترات تستمر لأكثر من أسبوع.

الاورام الحميدة الرحمية

تظهر هذه الكتل الصغيرة غير السرطانية على جدار الرحم (وليس بالداخل) عادة ما تكون الاورام الحميدة مستديرة أو بيضاوية.

بطانة الرحم

في هذا الاضطراب، تنمو الأنسجة المشابهة لبطانة الرحم بشكل غير طبيعي وفي بعض الأحيان على نطاق واسع خارج الرحم بالإضافة إلى النزيف المفرط، يمكن أن يسبب الانتباذ البطاني الرحمي ألمًا شديدًا.

فرط تنسج بطانة الرحم

هذه حالة تصبح فيها بطانة الرحم، المسماة بطانة الرحم، سميكة للغاية غالبًا ما تكون المستويات المفرطة من هرمون الاستروجين هي السبب الرئيسي.

متلازمة تكيس المبايض

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي اضطراب هرموني غالبًا ما ينطوي على مستويات مفرطة من هرمون الذكورة الأندروجين.

مرض الغدة الدرقية

يمكن أن تسبب المستويات غير الصحية لهرمون الغدة الدرقية تغييرات في الفترة مثل الدورة الشهرية الطويلة والثقيلة والخفيفة وغير المنتظمة أو حتى لون دم الحيض.

جهاز داخل الرحم (اللولب)

خاصة في السنة الأولى، يمكن أن يسبب اللولب النحاسي نزيفًا غزيرًا في الدورة الشهرية.

مرض التهاب الحوض (PID)

وهي عدوى تصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية والتي تنتقل غالبًا أثناء الجماع.

اضطرابات النزيف

عندما لا يتجلط الدم بشكل صحيح، يمكن أن يسبب نزيفًا غزيرًا في الدورة الشهرية.

سرطان بطانة الرحم

على الرغم من ندرته، فإن سرطان جدار الرحم هو أخطر سبب للنزيف وإطالة فترة الحيض.

العلاج المنزلي طويل الأمد للحيض

يمكن علاج العديد من أسباب النزيف المطول باستخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجسترون.

لا تعتبر هذه الطرق وسائل منع الحمل فحسب، ولكنها أيضًا قادرة على تنظيم إنتاج الهرمونات وعلاج النزيف الناجم عن الهرمونات.

تقلل حبوب منع الحمل بشكل عام من كمية تدفق الدم، وبالتالي يجب أن تقلل من مدة الدورة الشهرية.

ومع ذلك، في بعض الحالات، مثل تضخم بطانة الرحم، يمكن وصف هرمون البروجستين بمفرده ومع ذلك، يمكن وصف أدوية أخرى، على سبيل المثال حمض الترانيكساميك ليستيدا دواء يعالج نزيف الحيض الثقيل وهي متوفرة كحبوب منفردة وتؤخذ كل شهر في بداية الدورة الشهرية.

يمكن علاج النزيف المطول من الأورام الليفية الرحمية بالأدوية أو بإجراءات طفيفة التوغل مثل استئصال بطانة الرحم أو انسداد الشريان الرحمي أو الجراحة بالمنظار.

في الحالات الشديدة، قد يوصى باستئصال الورم العضلي البطني أو استئصال الرحم.

قد يكون علاج الانتباذ البطاني الرحمي أمرًا صعبًا. يبدو أن الجراحة لإزالة الآفات غير المرغوب فيها توفر أطول النتائج.

مضاعفات طول فترة الحيض

  • في كثير من الأحيان، تكمن المشكلة الأكبر في طول فترة الحيض في تأثيره على نوعية حياتك إذا كان الأمر كذلك.
  • فلا تحرج من التحدث إلى طبيبك حول طرق تغيير دورتك الشهرية.
  • لأن الدم يحتوي على نسبة عالية من الحديد، فإن النساء المصابات بنزيف حاد معرضات لخطر الإصابة بفقر الدم.
  • تحدث إلى طبيبك حول ما إذا كنت قد تحتاج إلى مكملات الحديد والبرنامج الذي يجب أن تتناوله معه.
  • كما تشير الدراسات إلى أن النساء اللواتي يتناولن 120 ملغ من الحديد كل يوم يصلن إلى نفس مستوى الدم.

مثل النساء اللواتي يتناولن 60 ملغ يوميًا بعد 6 أسابيع وتؤدي الجرعات اليومية المتناوبة إلى غثيان أقل.

اقرأ المزيد:ما هو العلاج الإشعاعي الخارجي وأهم النصائح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: