الخميرة وفوائدها السبعة وتعزيزها لمناعة الجسم

الخميرة هى نوع من انواع الفطريات وحيدة الخلية أي أن جسم الخميرة  مكون من خلية واحدة

يوجد صورتان من الخميرة وهما

الخميرة الغذائيةNutritional Yeast  لونها اصفر كالقشور مثل الشوفان على خفيف

لإنتاج الخميرة الغذائية ، يتم تنمية الخلايا السكاروميسيس سيريفيسياي لعدة أيام فى بيئة مليئة بالسكر مثل دبس السكر.

يتم بعد ذلك إلغاء نشاط الخميرة بالحرارة و جمعها وغسلها وتجفيفها وتفتيتها وتعبئتها للتوزيع.

والخميرة البيرة Beer Yeast  لونها اصفر غامق  تستعمل فى  صورة بودر أو فى صورة كبسولات

واهمية الخميرة ترجع إلى انها كائن حى عندما نتغذى عليه فإن مكوناته تكون اكثر

فربا لأجسامنا وبالتالى تكون استفادة الجسم منها اكثر من أى شئ آخر ميت أو مصنع

بالإضافة إلى أن  الخميرة الغذائية مخزن كبير للمعادن الضرورية للجسم

لكن قبل كل شئ هناك بعض الأفكار الخاطئة عن الخميرة الغذائية ومنها

1-   فكرة  انك لو تناولتها سينتهى بك الأمر بأصابتك بعدوى الخميرة لكن ذلك لن يحدث ، صحيح أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية من الخميرة ففى هذة الحالة عليهم الأمتناع عنها

2-   فكرة خاطئة اخرى تعتبر الخميرة الغذائية عبارة عن نسخة من الجلوتومات أحادية الصوديوم ( MSG  ) وهذا بالتأكيد غير صحيح

والنقطة الأخرى التى أود طرحها عن الخميرة الغذائية انه فى كثير من الأحيان

عندما  نشتريها تكون مدعمة بفيتامينات  ب الصناعية

ولا ينصح بتناول الخميرة الغذائية المدعمة صناعياً بفيتامينات  ب

فوائد الخميرة الغذائية السبعة الرئيسية

أولاً :- مصدر هام وكبير لفيتامينات  ب  فى شكلها الطبيعى

هناك الفوائد لتناول فيتامينات ب خصوصاً فى شكلها الطبيعى

فيتامين ( ب1 ) يخفض الإجهاد ويرفع الطاقة

وفيتامين ( ب2 ) و ( ب3 ) مفيدان للجلد والهضم والشعر والأظافر

وفيتامين ( ب6 ) ضرورى لعمل الميتوكوندريا لإنتاج الطاقة والقائمة تطول

لكن بشكل اساسى عند تناولك لفيتامينات ( ب )  فإن ذلك يقلل من الإجهاد ويزيد من

طاقتك

والنقطة الأخيرة حول فيتامينات  ب هى أن الخميرة الغذائية لا تحتوى عادة على

فيتامين( ب12 ) وهو مهم للغاية لتقوية الدم والمساعدة على انتاج الطاقة وعمليات

الآيض والعديد من الأمور الأخرى

وحتى تميز بين النوع الطبيعى والنوع الصناعى  للخميرة الغذائية عليك التأكد من أن

فيتامين ب12 فى شكل ميثيل الكوبالامين وليس سيانوكوبالامين

ويجب ان يكون مصدر فيتامين ب12 من مصدر حيوانى

ثانياً :- المعادن

الخميرة تحتوى على المعادن الكبرى مثل البوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم وجميع

انواع المعادن  الاخرى والتى تساعدك فى الواقع بطرق متعددة

ثالثاً :-  المعادن الصغرى

تحتوى الخميرة على كالكروميوم  والزنك والسيلنيوم

واحدى وظائف المعادن الصغرى هى العمل كعامل مساعد فى الانزيمات والتى بدورها

تقوم بوظيفتها فى الجسم ،لذا فإن المعادن النادرة  الموجودة بالخميرة الغذائية مفيدة

للشعر والأظافر والجلد والعضلات وأى شئ يدخل فيه البرونين

  • وللكروميوم اهمية للجسم

فالا يبقى للجسم طاقة إلا فى وجود الكروميوم ، وانسلوين الجسم لايعمل إلا فى وجود

الكروميوم ، وخلايا الجسم لاتفتح لخروج السكر الزائد إلا فى وجود الكروميوم

  • وللزنك اهمية حيث لايوجد هرمونات جنسية للرجل أو المرأة إلا فى وجود الزنك ،

لا يوجد بشرة جيدة ولا شعر جيد بدون زنك ، لا يوجد حمض معدة بدون زنك ، لاتوجد

مناعة بدون زنك

رابعاً :- الأحماض الأمينية

هناك فى الواقع محتوى كامل للأحماض الأمينية موجود بالخميرة حيث تشكل

الأحماض الأمينية من حيث الوزن ما نسبته 50% من الخميرة الغذائية وهذة النسبة

فى الحقيقة أعلى بكثير من البروتين الموجود بمصادر اخرى

خامساً :- الألياف

تحتوى الخميرة على الألياف ، وهى المسئولة عن تغذية الميكروبات فى الجسم والتى

تقوم بدورها بإنتاج مايعرف بحمض البوثيريك والذى يعمل على تخفيض مقاومة

الأنسولين وتخفيض الأنسولين ويحافظ على نسبة السكر فى الدم

سادساً :- الجلوتاثيون

تحتوى الخميرة على الجلوتاثيون والذى يعتبر مضاد أكسدة قوى جداً

وهو لا يعمل إلا فى وجود السيلنيوم

وهو يساعد على تجنب الأكسدة فى اجزاء مختلفة من الجسم ،  ويمكن للجسم ان

يقوم بأنتاجه كما يمكنك الحصول عليه من أطعمة معينة وبالتالى يمكنه فعلا المساعدة

على ابطال مفعول الآثار المدمرة للجذور الحرة ،و الجلوتاثيون مسئول عن محاربة

السرطان ومحاربة الشوارد الحرة ، ومحاربة الخلايا التى تموت ، تجديد الجسم ،

تنظيف الجسم من المعادن والأستروجينات ، لذا فإن السيلنيوم له دور رئيسى فى

تنظيف الجسم ، التخلص من سموم الجسم ، فالكبد يعمل جيدا ويخرج المعادن من

الجسم ، والأستروجين والهرمونات الزائدة يخلصها من الجسم

ويفيد ايضا السيلنيوم فى الغدة الدرقية ،

الغدة الدرقية فى  ت3  و ت4 ، وتوجد غدة درقية بتخرج ت 4 وحتى تتحول إلى ت3

لازم يذهب للكبد ولا يتحول إلا فى وجود السيلنيوم

كذلك اثبتت الابحاث ان السيلنيوم يقلل بنسبة  30 الى 40 % من الاصابة بسرطان

الثدى والبروستاتا والقولون ن وايضا  السيلنيوم مفيد فى علاج الايدز حيث انه يزيد

من مناعة الجسم ، وكذلك يحسن من البشرة ويجعلها اكثر حيوية

سابعاً :- البيتاجلوكان

تحتوى الخميرة الغذائية ، الخميرة البيرة  على البيتاجلوكان والذى لا يقتصر دوره

فى المساعدة على تنظيم نسبة الكوليسترول وانما ايضاً يعتبر مفيداً لجهاز المناعة

حيث يعمل على ضبطها  ، وفى حمايتك من الفيروسات والبكتريا

لماذا تزيد الخميرة ون الجسم ؟

لأنها تحسن الهضم وبالتالى يستفيد الجسم من كل عناصر الغذاء ، مثل فيتامين

ب 12 الذى يضبط عملية الهضم وبالتالى يحسن الأمتصاص فكل ما تأكله بتستفيد منه

فنفس الأكلة اصبحت كتيرة عليك لأنها كلها وصلت بكل ما فيها ، وهذا هو عمل الخميرة

الخميرة بمثابة  بروبيوتك :-

يعيش بالجهاز الهضمى مليارات من الكائنات الحية وهى التى تؤثر فى الحالة

المزاجية ، والصحة والسرطانات وفى المناعة وتجعل الجسم يحارب البكتريا وتهضم

الطعام وتمنع التخمر

أحد أنواع  البروبيوتك  الموجود فى الخميرة يسمى  السكاروميسيس بللورودي وهو

نوع من الكائنات الحية بيعيش داخل الجسم بيحسن الهضم ويمنع ارتشاح الامعاء

وهومن عائلة الكانديدا لكنه بيقضى على الكانديدا الضارة لأنها بتتغذى عليه أو تأكل

اكلها

فإذا اردت ان تحسن هضمك ولا يوجد انتفاخ والقولون بحالة جيدة فعليك بالخميرة

فى حالة الاسهال أو تناول مضاد حيوى فبملعقة صغيرة خميرة تقضى على الاسهال

وتنقذ البكتريا التى تعيش فى الامعاء  من المضاد الحيوى وهوبمثابة قنبلة نووية

تدخل الامعاء

الممنوعون من تناول الخميرة

المصابون بمرض النقرس (داء الملوك) ، من لهم فرط النمو البكتيرى فى الامعاء

الدقيقة ، من لديهم حساسية من الفطريات أو الخمائر  أو  التحسس من الجلوتين

الطريقة الصحيحة لتناول الخميرة

هي تذويب ملعقة من الخميرة الجافة، مع كوب من الماء الدافئ وملعقة سكر، ثم

تشرب مرة واحدة يومياً، ويفضل على الريق صباحاً. أو تناول قرص خميرة يوميا

يمكن استخدام الخميرة الغذائية بالعديد من الطرق ، مثل :

– رشها على الفشار أو المكرونة.

– إذابتها في الحساء للحصول على نكهة لذيذة .

– إضافتها إلى الأطباق كبديل عن نكهة “الجبن” للنباتيين

.

– إضافتها إلى الحساء والصلصات لإكسابها قوام كثيف.

تخزين الخميرة الغذائية

إذا تم تخزين الخميرة الغذائية بشكل صحيح ، يمكن الحفاظ على صلاحيتها لمدة تصل

إلى عامين

يجب تخزين الخميرة الغذائية في مكان بارد ومظلم للحفاظ على محتواها من

الفيتامينات. يجب أيضا تخزينها في وعاء أو علبة محكمة الغلق للحفاظ على نسبة

الرطوبة بها.

الكميات اليومية المناسبة لاستهلاك  الخميرة ،يتم تحديدها  و تتراوح ما بين ملعقة

1 كبيرة إلى ملعقتين كبيرتين يومياً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: