الحمل و الولادة

الرضاعة الطبيعية وطرق حل مشاكلها

يمكن أن تكون مشاكل الرضاعة الطبيعية الشائعة مزعجة لكل من الأم وطفلها حيث تمنع تلك المشاكل الطفل من الرضاعة بشكل صحيح، كما يمكن أن يكون لهذه المشكلة نفسها تأثير سلبي على مزاج الأم وتزيد من مخاوفها.

لكن في هذا الموضوع سوف نوضح لكم كافة المشاكل التي تحدث مع الأمهات في فترة الرضاعة الطبيعية ونذكر لكم الحل الأمثل لها، فإذا كنت مهتمًا بذلك نرجو منك المتابعة.

الرضاعة الطبيعية وطرق حل مشاكلها

"<yoastmark

 

هذه المشاكل لا ينبغي أن تمنع الأم من إرضاع طفلها لأن حليب الأم ضروري لنمو الطفل وله فوائد كثيرة من خلال معرفة هذه المشاكل وأسبابها والعلاجات المناسبة.

 

كما يمكن للأم أن تمنع أو تحل مشاكل مثل احتقان الثدي، وانسداد قنوات الحليب، وما إلى ذلك أثناء الرضاعة الطبيعية.

الحالات التي يمكن أن تؤثر على الرضاعة الطبيعية

على الرغم من أنه يبدو من غير المحتمل أن تحدث كل مشاكل الرضاعة الطبيعية معًا فلا تتوقعي ظروفًا مثالية على أي حال

  • حيث تعاني معظم الأمهات من مشاكل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • كما يواجه البعض مشاكل أكثر في الرضاعة الطبيعية، وفي الوقت نفسه يكون بعض الناس أكثر حظًا.
  • كما يسهل عليهم إرضاع أطفالهم دون أي مساعدة، وأكثر مشاكل الرضاعة الطبيعية شيوعًا هي كما يلي:

اسباب احتقان الصدر

المشكلة: من مشاكل إرضاع الطفل تيبس الثدي بعد الولادة، حيث يصبح الثدي صلبًا مثل الصخرة

  • كما تعتقد أن الحليب عالق في الثدي ولا يمكنك رفع ذراعيك بصعوبة.
  • الحل: هذا الألم هو أسوأ الآلام أثناء الرضاعة الطبيعية، لكن لحسن الحظ
  • يهدأ في غضون أيام قليلة ويختفي عمليًا في غضون أسبوع، حتى ذلك الحين لتخفيف الألم.
  • إرضاع الطفل بانتظام ودلكي الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية
  • واستخدمي ضغطًا باردًا، ولا ترضعي الطفل من ثدي واحد طوال الوقت وارتدي حمالة صدر للرضاعة.

المشكلة: تسريب الثديين خاصةً في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة

  • مع زيادة دورة العرض والطلب على الحليب، يخرج الحليب من الثدي تحت ضغط أو يتسرب
  • وهو ما يعتبر من مشاكل إرضاع الطفل، وقد يتم تحفيز إفراز الحليب.
  • بالتالي تسريبه حتى من خلال التفكير والسماع عن الطفل.

الحل: يجب استعمال ضمادات الرضاعة ووضع طبقة واقية عليها، حاول ارتداء الملابس ذات الألوان والأنماط الداكنة

  • فأنت الوحيد الذي يعرف عن هذا التسريب بعد بضعة أسابيع عندما يتم تعديل كمية الحليب
  • يمكنك إيقاف هذه الموجة بالضغط على الثدي.

اسباب احتقان الصدر

المشكلة: التهاب الثدي هو التهاب يصيب أنسجة الثدي ويحدث عندما لا يتم إفراغ الثدي بشكل كاف وهي واحدة من أكثر مشاكل الرضاعة إيلامًا لدى النساء

  • حيث يمكن أن يحدث التهاب الضرع بسبب انسداد قنوات الحليب أو دخول البكتيريا إلى الثدي.
  • كما تصل الجراثيم إلى الحلمة من جلد الأم أو فم الطفل وتسبب تشققات في الحلمة.
  • أيضًا يمكن للجراثيم أن تخترق قنوات الحليب وتسبب العدوى.
  • وهذا النوع من العدوى يصاحبه ألم في ثدي واحد أو أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا مثل الحمى والتعب.

الحل: يصف الطبيب المضادات الحيوية لحل المشكلة ويمكن للأم الاستمرار في الرضاعة  خلال فترة علاج العدوى بل ويتم تشجيعها لهذا الغرض.

المشكلة: من أهم مشاكل الرضاعة في الأيام الأولى عدم الإمساك بثدي الأم، في البداية يصعب على الرضيع الالتصاق بالثدي بشكل صحيح، لكن الإمساك بالثدي بشكل صحيح يزيد من كمية الحليب ويجعل الطفل يتغذى جيدًا.

الحل: التدرب وأحيانًا الحصول على المساعدة من خبير أمر رائع حقًا، اجلس في وضع الرضاعة الصحيح وامسك بهالة الثدي بين إصبعيك، لتحفيز منعكس البلع اضغطي برفق على ذقن الطفل لفتح فمه.

ثم احضريه إلى الثدي، عندما يأخذ الثدي يجب أن يكون رأس وهالة الثدي بالكامل في فم الطفل، فإذا كانت هالة الثدي كبيرة جدًا، فليس من الضروري أن تكون الهالة بأكملها في فم الطفل عن طريق تحريك فم الطفل وذقنه وأنفه، يجب أن يكون ملامسًا للثدي.

ختامًا

الرضاعة الطبيعية عملية طبيعية وصحية، ولكن إذا كان هناك احمرار في ثدي الأم أو انتفاخات أو ينزل منها إفرازات غير طبيعية يجب استشارة الطبيب على الفور حتى تتجنب المضاعفات المحتملة.

اقرأ المزيد:فوائد الزعرور للحمل وفقدان الوزن وكوليسترول الدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: