كيفية عمل الزبادى فى البيت و اربع وصفات رهيبة لتقديم الزبادى للطفل لزيادة وزنه

تقديم الزبادى للطفل

الزبادى للطفل يعتبر البروتين من المواد الهامة والضرورية في نظام الطفل الغذائي ولا يمكن الاستغناء عنه ، ويحتاج الطفل إلى مضاعفة كميات البروتين خلال مراحل حياته المختلفة.

يمكن البدء بتناول الزبادي مع بداية إدخال الطعام الصلب للطفل أي بعد سن 6 أشهر.

فوائد الزبادي

غني بالبكتيريا المفيدة التي تقوي الجهاز الهضمي للطفل.

يسهل عملية الهضم.

يقي من مشاكل الإسهال والجفاف وعسر الهضم والإمساك.

يعتبر منشط لوظيفة الغدة وغني بالبروبيوتيك.

وهو مصدر غني بالكالسيوم الذي يساعد في تقوية العظام ، كما أنه غني بفيتامين د الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم بشكل جيد.

يساعد في نمو الطفل ويدعم قوة ونمو الأسنان.

يساعد على تقوية مناعة الطفل وحمايته من الأمراض.

أفضل زبادي للأطفال؟

الزبادي العادي غير المحلى هو الأفضل ، فهو مبستر بدون إضافات ، لأنه يحمي الطفل من السكر المضاف الذي يمكن أن يسبب تسوس الأسنان والسمنة.

يمكنك مزج الفاكهة الطازجة مع الزبادي لتوفير مصدر مهم للفيتامينات والمعادن والألياف للطفل.

من الأفضل تجنب الزبادي بالفاكهة الجاهزة في الأسواق ، حيث أنه غير مفيد وغني بالدهون والسكريات.

تجنبي الزبادي المدعم بالبروتين لأن هذا كثير جدًا على الطفل وقد يسبب مشاكل في الكلى.

ما هي كمية البروتين المناسبة لطفلك؟

 

عمر 2-3 سنوات: 13 جم

4 إلى 8 سنوات: 19

9 – 13 سنة: 34 جرام

المنتجات الغذائية وكمية البروتين فيها

بيضة واحدة مسلوقة تحتوي على 6 جرام

– 1/2 كوب 4 جرام حليب

– 1/2 كوب بازلاء خضراء 3 جم

28 جم جبنة 6 جم

– 1/2 كوب فاصوليا حمراء 7 جم

1 كوب زبادي 8 جرام

– 1 كوب شوكولاتة بالحليب 8 جم

عند تناول الزبادي الغني بالبروتين ، احرص على عدم تخطي الكميات المسموح بها من البروتين لطفلك.

اقرأ أيضا : كيفية التعامل مع الكحة عند الاطفال و ما هى علامات الخطر التى يجب فيها التوجه فورا للطبيب

يعتبر الزبادي غذاء آمن للرضع ، حيث يمكنك البدء في إطعامه لطفلك قبل بلوغه سن الثمانية أشهر ، بشرط عدم وجود تاريخ عائلي من الحساسية تجاهه.

يوفر الزبادي جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك ، مثل البروتين والدهون والكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامين د ، كما أنه طعام سهل المضغ ومفيد لحركة الأمعاء ، حيث تعمل المركبات النشطة فيه على تكسير اللاكتوز والبروتين. مما يسهل هضمها.

استخدمي الزبادي كامل الدسم بدلًا من اللبن قليل الدسم ، حتى يحصل طفلك على الكمية المطلوبة من الدهون. تأكد من تقديم الزبادي المحلى منزلي الصنع مع لب الفاكهة أو العصير بدلاً من التحلية الاصطناعية.
إذا كان طفلك يعاني من حساسية الحليب أو الأكزيما أو الربو ، فعليك مراجعة طبيب الأطفال قبل تضمين اللبن في طعامه.

طريقة إدخال الزبادي للرضع

يمكنك إضافة نكهة طبيعية إلى طبق الزبادي قبل تقديمه لطفلك عن طريق مزجه مع الفواكه أو الخضار.

أضيفي النكهة تدريجيًا إلى طبق طفلك ، لذا إذا كنت تعرفيه على الزبادي لأول مرة ، ابدئي بإضافة الفاكهة المهروسة والخضروات المطبوخة جيدًا والمهروسة ، ومع تقدمه في السن يمكنك إضافة الفواكه الطرية والخضروات المطبوخة والمفرومة إلى قطع صغيرة مثل الأفوكادو والتفاح.

ملحوظة: لا تضيفي العسل – كنكهة – لطعام طفلك الذي لم يبلغ من العمر سنة لأنه يحتوي على بكتيريا قد تسبب التسمم الغذائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: