السعودية تطهر أراضي اليمن من 200 ألف لغم زرعه الإرهاب الحوثي

تمكّن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “مسام لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام” خلال الأسبوع الرابع من شهر نوفمبر 2020م، من انتزاع 1,385 لغمًا، منها 49 لغمًا مضادة للأفراد، و115 لغمًا مضادة للدبابات، و1,218 ذخيرة غير متفجرة، و3 عبوات ناسفة.

وبلغ إجمالي ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن 201,385 لغمًا زرعتها الميليشيات الحوثية الانقلابية في أرجاء اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

ورفع مشروع مسام شعار حياة بلا ألغام، وهو استمرار لجهود المملكة العربية السعودية ومكانتها العالمية والفعالة في الأعمال الإنسانية هذا المشروع إنساني لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام والذخائر غير المتفجرة، والذي أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في يونيو 2018م.

ويهدف مشروع مسام إلى تطهير المناطق اليمنية من الألغام الأرضية، والتصدي للتهديدات المباشرة لحياة الشعب اليمني، وتعزيز الأمن في المناطق اليمنية، ومساعدة الشعب اليمني في معالجة المآسي الإنسانية الناتجة عن انتشار الألغام، وإنشاء آلية لدى المجتمع اليمني، تمكنه من تحمل المسؤولية على المدى الطويل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: