الضوء فوق البنفسجى فى الغرف يحميك من كورونا.. اعرف التفاصيل


ذكرت دراسة جديدة بجامعة كرانفيلد البريطانية أنه يمكن استخدام إضاءة الأشعة فوق البنفسجية المنخفضة الجرعة (UVC) لتطهير هواء الغرف فى البيئات المغلقة مثل المستشفيات ومرافق الرعاية طويلة الأجل، كسبيل لقتل كورونا  بنسبة 50-85٪ مقارنة بتهوية الغرفة وحدها. 


أظهرت النمذجة الحسابية أنه على عكس UVC النموذجي – الذي استخدم لقتل الكائنات الحية الدقيقة لعقود ولكنه ضار للغاية بالبشر، ومن المحتمل أن يتسبب في إعتام عدسة العين أو سرطان الجلد – فقد أظهرت الأدلة أن UVC البعيد آمن للاستخدام حول الناس.

الاشعة فوق البنفسيجية
الاشعة فوق البنفسيجية


قال الدكتور ليانغ يانغ ، محاضر في أنظمة الطاقة المتجددة البحرية في مركز أنظمة الطاقة المتجددة بجامعة كرانفيلد وفقا لمجلة ” sciencedaily” : “في البيئات الداخلية حيث قد لا يكون من الممكن الابتعاد عن المجتمع ، يزيد فيروس كورونا المنبعث عن طريق التنفس من فرصة انتشار المرض، وتركز ضوابط العدوى على مجموعة من النظافة الشخصية والاستخدام الصحيح لمعدات الحماية الشخصية ، والتي كان هناك نقص في المعروض في العديد من البلدان. ​​أظهر هذا البحث أن إضاءة الأشعة فوق البنفسجية البعيدة يمكن أن توفر طريقة بديلة وآمنة وغير مكلفة للتخفيف من انتقال فيروس كورونا.



ووفقا للبحث المنشور في “sciencedaily ” وجد الباحثون، أن إضاءة الأشعة فوق البنفسجية البعيدة في الأماكن سيئة التهوية يمكن أن تكون فعالة مثل أقنعة N95 في منع انتقال العدوى.


ويعد ضوء الأشعة فوق البنفسجية المنخفضة الجرعة UVC نوع فرعي لواحد من ثلاثة أنواع من الإشعاع الكهرومغناطيسي بأطوال موجية أقصر من أشعة الضوء المرئية.


عند 100 إلى 280 نانومتر (نانومتر) ، يكون للأشعة فوق البنفسجية طويلة الطول الموجي أقصر من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة (أ) و (ب). تقع الأشعة فوق البنفسجية البعيدة الآمنة على الإنسان في نطاق 207 إلى 222 نانومتر ويمكن إنتاجها بواسطة مصابيح خاصة وتستخدم لتطهير مسببات الأمراض.


 


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: