العشرى يحذر دفاع الطلائع من تسديدات قفشة قبل موقعة نهائى الكأس


وجه طارق العشرى، المدير الفنى لطلائع الجيش، تحذيراً شديد اللهجة لمدافعى فريقه بضرورة الحد من انطلاقات محمد مجدى قفشة نجم الأهلى الذى يمثل الورقة الرابحة للمارد الأحمر فى مبارياته الأخيرة، سواء الأفريقية أو المحلية، وطالب العشرى دفاع الطلائع بالتعامل الجيد مع مهارات قفشة خاصة تسديداته على المرمى، مطالباً محمد بسام حارس مرمى الفريق بالتركيز مع اللاعب لتجنب وصوله لشباك الطلائع فى اللقاء المقرر له الثامنة مساء غدٍ السبت فى نهائى كأس مصر الذى يقام باستاد برج العرب بالإسكندرية.


ويرى العشرى أن قفشة من أهم نجوم الأهلى بالفترة الأخيرة، والحد من انطلاقاته يفقد المارد الأحمر أخطر أسلحته على الإطلاق ويقرب الطلائع من التتويج بالكأس.


وتأهل فريق طلائع الجيش لأول مرة فى تاريخه لنهائى كأس مصر، بعد الفوز على الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدف، حيث تقدم أحمد سمير للطلائع وأدرك شيكابالا التعادل للفريق الأبيض ثم عاد سمير فى الشوط الإضافى الأول فى تسجيل هدف التقدم لفريقه من ركلة جزاء ثم عزز عمرو مرعى التقدم للطلائع بتسجيل الهدف الثالث لفريق، فى المباراة التى أقيمت بينهما مساء الثلاثاء، على استاد برج العرب، بالإسكندرية، فى إطار منافسات دور نصف النهائى من بطولة كأس مصر.


ويبدو أن النادى الأهلى وجد ضالته أخيراً فى محمد مجدى أفشة نجم الفريق الذى أصبح بين يوم وليلة أهم نجم فى القلعة الحمراء، فبعد أن سجل هدفاً قاد به الأهلى للتتويج الأفريقى بعد سبعة سنوات كاملة، عاد لينقذ المارد الأحمر من وداع كأس مصر، حينما سجل هدف التعادل بشباك زعيم الثغر، قبل أن يسجل زميله حمدى فتحى، هدف التأهل للمباراة النهائية لكأس مصر أمام طلائع الجيش مساء السبت المقبل.


ومنذ رحيل عبد الله السعيد عن الأهلى لبيراميدز يفتش الجمهور الأحمر عن الوريث الشرعى للساحر فى القلعة الحمراء إلا أن لغة الارقام تثبت أن أفشة تفوق على عبد الله فى موسمه الأول بالقميص الأحمر، حيث لعب أفشة 44 مباراة سجل تسعة أهداف وصنع عشرة أهداف لزملائه بينما خاض عبد الله السعيد فى موسمه الأول داخل الأهلى 26 مباراة سجل 5 أهداف وصنع 6 لزملائه وفى موسمه الثانى لعب 33 مباراة سجل ثلاثة أهداف وصنع 7 أهداف.


وحينما سئل قفشة عن المقارنة بينه وبين عبد الله السعيد رد قائلا، “لعبت معه فى بيراميدز، وهو شخصية محترمة، لكن مفيش حاجة اسمها مفيش بديل، نلعب فى نفس المركز، وكل لاعب له إمكانياته، وشرف لى أن يقال عنى إننى خليفة السعيد، ولكن لا أضع نفسى فى منافسة معه”. وأتم: “سجلت مع منتخب مصر فى مرمى توجو، وهذا لا يعنى أننى أفضل من السعيد، فكل واحد لديه إمكانياته وشخصيته الخاصة“.


وسجل محمد مجدى قفشة هدفاً قبل 4 دقائق من نهاية مباراة نهائى القرن، ليتغلب الأهلى على الزمالك 2-1 على استاد القاهرة الدولي، ويتوج بلقب دورى الأبطال للمرة التاسعة معززاً رقمه القياسى فى البطولة القارية الأولى للأندية.


دربى القاهرة، كان المرة الأولى التى يجمع فيها النهائى فريقين من نفس البلد، وبدا وكأنه يتجه للتعادل قبل أن يحرز قفشة هدفاً يمنح الشياطين الحمر الكأس الأغلى فى القارة ليصبح “قفشة” حديث الصباح والمساء فى الشارع المصرى ويلقب عريس نهائى القرن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: