انتقادات لغلاف مجلة «تايم» بسبب ٢٠٢٠

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أثار غلاف مجلة تايم الأمريكية موجة من الانتقادات السلبية، بعد اعتبارها ٢٠٢٠ بأنه أسوأ عام فى تاريخ البشرية، لما شهده من أحداث اعتبرتها المجلة بـ«الكارثية»، فمن جائحة كورونا إلى الاحتجاجات العنيفة التى شهدها العديد من الدول، وصولا إلى حدوث كوارث بيئية، أظهرت مدى التدمير الذى تسبب به الإنسان للطبيعة وأبرزت المجلة كل ذلك على غلافها تحت عنوان «2020 أسوأ عام على الإطلاق».

وأعربت ستيفانى زاتشاريك، الصحفية فى المجلة، عن تفاؤلها بما قد يحمله لنا العام الجديد 2021. فيما انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعى غلاف المجلة، مؤكدين أن «قضاء بضعة أشهر داخل المنازل لا يقارن بالحروب الكبرى التى شهدها العالم فى القرن العشرين».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    118,432

  • تعافي

    103,501

  • وفيات

    6,771

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: