انخفاض معدل التضخم أدى لشعور المواطن بزيادة الدخل

قال محمد عبد العال، عضو مجلس إدارة بنك قناة السويس، إن دعم الرئيس عبد التفاح السيسي للإصلاح الاقتصادي أدى لتحسن الوضع الاقتصادي بشكل كبير، معقبًا:” لولا دعم السيسي لما وصلت مصر لما هي عليه الآن من استقرار اقتصادي”.

وتابع “عبد العال”، خلال حواره مع فضائية “إكسترا نيوز”، أن الإدارة الإنمائية للأمم المتحدة حددت استراتيجية 2030 للقضاء على الفقر بشكل عام ، ولكن ازمة كورونا أدلت لإفساد هذه الاستراتيجية بشكل عام.

وتابع:الفقر ليس الفقر النقدى فقط وهناك فقر في الخدمات، ولكن الحكومة تعمل من خلال الكثير من المبادرات على دعم المواطنين الأكثر احتياجًا مثل  القضاء على فيروس سي، وصرف منحة العمالة الغير موسمية، ومبادرة تكفل وكرامة، لاعداد شبكة حماية كبيرة كلفت الدولة مليارات. 

ولفت إلى أن معدل التضخم أنخفض لـ3%، وهذا أدى لشعور الأسرة المصرية بزيادة في الدخل الحقيقي، مما أنعكس إلى انخفاض معدل الفقر في مصر من 32.5 لـ27%. 

وقال قال محمد عبد العال، عضو مجلس إدارة قناة السويس، أن الجنيه المصري ولد من جديد عام 2016 بأجراء قرار وهو “تعويم الجنيه”.

وتابع: عبد العال  أنه بعد قرار تعويم الجنيه، وحتى فترة قريبة، دخل لشرايين الاقتصاد المصري حوالى 421 مليار دولار، من الاستثمار الأجنبي المباشر والغير مباشر، تحويلات المصريين فى الخارج وتعافى السياحة نسبيا قبل فيروس كورونا.

ولفت عضو مجلس إدارة قناة السويس، أن كل هذه التحويلات لاسيما الاستثمارات نتيجة لـ استقرار النظام النقدي، وسعر صرف الحر، واختفاء السوق السوداء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: