بلوجر بريطانى يرمى سيارته الفارهة فى النهر .. وعقوبات فى انتظاره


يواجه “بلوجر” بريطاني شهير على “إنستجرام”، سلسلة اتهامات في إسبانيا، بعدما ارتكب أفعالا يعاقب عليها القانون، وبدا بعضها غريبا، حيث أفادت صحيفة “إل بيريوديكو دي ماربيا” الإسبانية، أن النجم الـذى رمز له بـ”آر تى”، دفع مع آخرين سيارته باهظة الثمن من طراز “بي إم دبليو” في نهر قرب مدينة ماربيلا جنوبي إسبانيا.

1-1396889


 


وكان الشاب البريطاني قد وثق فعلته بمقطع فيديو ونشره على شبكات التواصل الاجتماعى، الأمر الذى دفع السلطات المحلية إلى التحقق من الأمر، ويواجه الشاب الذي يبلغ من العمر 27  عاما اتهامات بتهديد سلامة الطريق، بعدما قاد سيارته بتهور وسار في طريق مخصص للرياضيين، وإتلاف البيئة بعدما ألقى سيارته فى نهر جوادايزا، الذى يقع ضمن منطقة تعتبرها السلطات محمية طبيعية.


وتقول السلطات الإسبانية إن رمى السيارة في النهر يشكل خطرا بيئيا كبيرا، وفوق ذلك كله، يواجه نحم “السوشيال ميديا” تهما بالتزوير، إذ عثرت السلطات على سيارتين أخريين من نفس الطراز وتحملان نفس الرقم، ووقع الحادث في الـ 23 من نوفمبر الجارى، وأجبر الناشط على إزالة مقاطع الفيديو من حسابه بموقع “إنستجرام”.


جدير بالذكر أن أحد نجوم مواقع التواصل الاجتماعي في روسيا أقدم على حرق سيارته الفارهة، موثقا ذلك بفيلم قصير فيه الكثير من التقنيات الإخراجية العالية، وذكرت تقارير إعلامية أن ميخائيل لتفين، قد أقدم على حرق سيارته الفارهة من نوع مرسيدس والتي يبلغ ثمنها 170 ألف دولار أمريكي، وبرر فعلته تلك بأنه تعب من كثرة الأعطال التي تصيب سيارته وإصلاحها دون جدوى، فيما لم تعلق وكالة مرسيدس في روسيا على الحادثة حتى الآن، ويظهر المقطع المصور، الذي نشره ليفتن على قناته الرسمية، سيارته بعد أن قادها إلى سهل شاسع، ثم يخرج عدة عبوات حمراء كبيرة تحتوي على بنزين.


وعلى طريقة أفلام هوليود، بدأ نجم اليوتبوب يتناول قطعة  نقانق مشوية بعدما أشعل النار في سيارته، ليظهر لنا لقطات فنية يسرح من خلالها بذكرياته مع “المرسيدس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: