تخرج فبها مجدي يعقوب.. تاريخ إنشاء كلية طب قصر العيني

تعد من أقدم كليات جامعة القاهرة وتعتبر واحدة من أعرق كليات الطب في الشرق الأوسط وإفريقيا،حيث تأسست كلية الطب بجامعة القاهرة والتي تشتهر بكلية (طب قصر العيني) عام 1827 في عهد محمد علي باشا ، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى “أحمد العيني” باشا الذي تبرع بقصره إلى الكلية وأنشئت عليه المدرسة الطبية بمصر وهو مكان مستشفى قصر العيني الفرنساوي حاليًا .

اقرأ أيضا :

 ‏

تقبل الكلية حوالي 1600 طالب سنويا ، من آلالاف الطلاب المتقدمين للالتحاق بها ، حيث يتم اختيار الطلبة على حسب الدرجات التي حصلوا عليها في المرحلة الثانوية والدراسة بالكلية لمدة 6 سنوات و يعقبها فترة إمتياز لمدة عام ، حيث يتم تدريب الأطباء الخريجين على الممارسة العامة للمهنة في مستشفيات الكلية .

ومن أبرز معالم كلية طب القصر العيني :-

– المستشفى التعليمي الجديد : 

ويطلق عليه اسم “المستشفى الفرنساوي” لأنه تم إنشاءه بعد توقيع عقد إنشاء مستشفي قصر العيني الجديد مع مجموعة فرنسية مكونة من ثلاث شركات ( سوجيا ، ايبوتي دي فرانس ، ست فولكييه ) عام 1984م .

ثم هدم مبني قصر العيني القديم ليحل محله مبني حديث يتواكب مع مستحدثات العصر عام 1990م وتم الانتهاء من الإنشاءات عام 1995م، وقام الرئيس الراحل محمد حسني مبارك والرئيس الفرنسي جاك شيراك بافتتاح مستشفي قصر العيني التعليمي الجديد في الثامن من أبريل عام 1996م .

– متـحـف القصر العيني :

بدأ التفكير في إنشاء متحف قصر العيني عام 1909م ، عندما أرسل محمود المناوي في مهمة علمية للولايات المتحدة الأمريكية في جامعات كاليفورنيا ، ورأى ما فعله الغرب لتسجيل تراثهم الطبي بالرغم من أن بعض هذه الجامعات يرجع تاريخ إنشائها إلى فترة أحدث من قصر العيني ، وبعد عودته من الولايات المتحدة الأمريكية عام 1973 بدأ في الاتصال بالعديد من الأساتذة لجمع تراث كلية طب قصر العيني الذي كان موزعا بين جنبات الكلية، وبذلك يعد هذا المتحف هو أول متحف متخصص لهذا النوع من المقتنيات الطبية والتحف الفنية التي تخدم وتؤرخ لتاريخ الطب في مصر، بل وبعض الدول الأوروبية التي كانت لها علاقات طيبة بمصر في ذلك الوقت. 

ويضم المتحف الكثير من الأدوات الطبية التي استخدمها مشاهير علماء الطب من المصرين والأوربيين منذ إنشاء مدرسة الطب المصرية في عهد “محمد علي باشا” كما يضم الكثير من الكتب الطبية النادرة ، لا سيما في علم التشريح ، فضلا عن كثير من التحف الفنية النادرة التي تصور لنا بدايات مدرسة الطب في منطقة أبو زعبل ومدرسة طب قصر العيني بالقاهرة .

ومن أشهر خريجيها ، الدكتور مجدي يعقوب طبيب وجراح القلب المعروف عالميا ، والدكتور يحيى الرخاوي أستاذ الطب النفسي ، والدكتور حسن علي رئيس قسم التخدير بمستشفى ماساتشوستس العام بالولايات المتحدة الأمريكية ، والدكتور حسين عبد الدايم رئيس قسم الطب النووي بكلية طب نيويورك ، والدكتور شريف مختار رئيس وحدة الحالات الحرجة والقلب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: