تطور احتفالات الكريسماس فى 100 عام.. من زحمة البريد للعروض الرقمية


تمر السنوات وتتغير معها الأحوال وطقوس الاحتفال بالعطلات والأعياد في العالم بأكلمه، تزامنًا مع التطور الذي يعيشه الأفراد وقتها، وأساليب الرفاهية التي أصبحت متاحة لهم بدرحة كبيرة مقارنة بالماضي، وهناك شيء سحري حول موسم الأعياد في مدينة نيويورك، حيث تتعدد الرموز التي تميز المدينة في هذه الأوقات، مثل شجرة عيد الميلاد فى مركز روكفلر، التى كانت موجودة منذ عقود.


لقد أحدثت جائحة الفيروس التاجي زعزعة في بعض التقاليد بشكل كبير، وستكون العديد من الأحداث الكبرى افتراضية هذا العام، وعادةً ما تجتذب مدينة نيويورك – أو الـ Big Apple كما يطلق عليها – ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم للمشاركة في تقاليد العطلات مثل التزلج على الجليد في سنترال بارك وتصفح المتاجر الكبرى، ووفقًا لموقع ” insider” إليكم أبرز التغيرات التي شهدتها المدينة خلال 100 فى موسم الاحتفالات والأعياد، وما كانت تبدو عليه العطلات في مدينة نيويورك قديمًا، وكيف تبدو الآن.

شجرة عيد الميلاد في مركز روكفلر في عام 1934

شجرة عيد الميلاد في مركز روكفلر في عام 1934


تم وضع أول شجرة عيد الميلاد في مركز روكفلر في عام 1931، ولكن التقليد الرسمي لشجرة عيد الميلاد في مركز روكفلر بدأ في عام 1933. الصورة هنا هي الشجرة الشهيرة في عام 1934.

شجرة الكريسماس عام 1946 بعد الحرب العالمية الثانية

شجرة الكريسماس عام 1946 بعد الحرب العالمية الثانية


من عام 1942 حتى عام 1944، انطفأت شجرة مركز روكفلر بسبب الحرب العالمية الثانية، وتظهر في هذه الصورة الشجرة التي وصلت إلى مكانها عام 1946.

شجرة الكريسماس الفضية عام 1949

شجرة الكريسماس الفضية عام 1949


فى عام 1949 تم طلاء الشجرة بالفضة لإضفاء مظهر “شتوي” أكثر عليها، واستمرت الشجرة بلونها الفضي فقط خلال هذا العام، وفقًا لمكتب المؤتمرات الرسمي والزائرين في مدينة نيويورك.

الشجرة الشهيرة في مانهاتن

الشجرة الشهيرة في مانهاتن


لا تزال الشجرة الشهيرة رمزًا للاحتفالات بالعيد في مانهاتن، وفي نوفمبر، وضعت الشجرة في مكانها، وتنتشر الحشود في المنطقة وتصطف للتزلج في حلبة التزلج على الجليد القريبة والاستمتاع بالزينة الاحتفالية.

شجرة التنوب النرويجية من Oneonta في نيويورك

شجرة التنوب النرويجية من Oneonta في نيويورك


بسبب جائحة الفيروس التاجي لن يكون هناك حشد كبير في حفل إضاءة الأشجار لهذا العام، وستضاء الشجرة وأضواؤها في 2 ديسمبر، وهذه الشجرة هي شجرة التنوب النرويجية من Oneonta، نيويورك، ويبلغ ارتفاعها أكثر من 75 قدمًا وحوالي 11 طنًا، ويُقترح على الناس البقاء في المنزل ومشاهدة البث المباشر للإضاءة، والتي يتم بثها من الساعة 8 مساءً حتى الساعة 10 مساءً على NBC.


حتى قبل عقود كان الناس ينتظرون حتى اللحظة الأخيرة للتسوق لشراء الهدايا، وهنا، تحمل امرأة وابنتها حزمًا من الهدايا بعد التسوق في Macy’s عشية عيد الميلاد عام 1946.

المتسوقون في نيويورك عام 1929

المتسوقون في نيويورك عام 1929


وكانت حشود العطلات موجودة حتى في عشرينيات القرن الماضي، وفي هذه الصورة غمر المتسوقون في عيد الميلاد الشارع 42 في مدينة نيويورك عام 1929.

مكتب بريد في مدينة نيويورك في أوائل القرن العشرين

مكتب بريد في مدينة نيويورك في أوائل القرن العشرين


وكانت الطوابير في مكتب البريد طويلة بشكل خاص خلال موسم الأعياد، حيث كان الناس ينتظرون لإرسال البطاقات والهدايا إلى أحبائهم، وكان الانتظار في طابور في مكتب البريد الطريقة الوحيدة لإرسال الملاحظات والهدايا. هنا، ينتظر الناس في مكتب بريد في مدينة نيويورك في أوائل القرن العشرين.

أقدم أماكن التزلج على الجليد في مدينة نيويورك

أقدم أماكن التزلج على الجليد في مدينة نيويورك


وكان التزلج على الجليد هواية مفضلة خلال الشتاء في المدينة، وكانت البحيرة في سنترال بارك واحدة من أقدم أماكن التزلج على الجليد في مدينة نيويورك. تم افتتاحه في سبعينيات القرن التاسع عشر وسرعان ما أصبح من أهم مناطق الجذب، وفقًا لإدارة المتنزهات والاستجمام في مدينة نيويورك.

أول شخصية سانتا كلوز خلال موسم العطلات في عام 1864

أول شخصية سانتا كلوز خلال موسم العطلات في عام 1864


أظهر متجر Macy الرئيسي في مدينة نيويورك أول شخصية سانتا كلوز خلال موسم العطلات في عام 1864.

احتفالات رأس السنة في تايمز سكوير

احتفالات رأس السنة في تايمز سكوير


كان تايمز سكوير موطنًا لأكثر احتفالات ليلة رأس السنة شهرة في العالم لأكثر من قرن، ويقال إن الناس احتفلوا بالعام الجديد في تايمز سكوير منذ عام 1904.

كرة تايمز سكوير

كرة تايمز سكوير


كانت هناك سبعة إصدارات من كرة تايمز سكوير بليلة رأس السنة الجديدة على مر السنين. في عام 1907، نزلت كرة ليلة رأس السنة الجديدة لأول مرة من سارية العلم أعلى One Times Square، وتم تخفيضها كل عام منذ ذلك الحين، باستثناء عامي 1942 و1943، عندما توقف حفل ليلة رأس السنة الجديدة خلال الحرب العالمية الثانية، والكرة الحالية مصنوعة من مثلثات ووترفورد البلورية ولها 32256 مصباحًا.

تجهيز كرة تايمز سكوير

تجهيز كرة تايمز سكوير


تمامًا مثل أي شيء آخر، انتقلت هذا العام احتفالات رأس السنة إلى الإنترنت، حيث سيتم الاحتفال بانخفاض الكرة هذا العام عبر الإنترنت، وعلى الرغم من أنها أحد المعالم البارزة لهذا اليوم، لكن هل يمكنك أن تخيل الوقوف جنبًا إلى جنب مع الآلاف من الغرباء في ظل انتشار جائحة كورونا؟


وقال تيم تومبكينز، رئيس تحالف تايمز سكوير، لصحيفة نيويورك ديلي نيوز إنه على الرغم من عدم وجود أي أشخاص، فإن تايمز سكوير ستظل متألقة حتى يتمكن الناس من الاحتفال في المنزل.


وقال تومبكينز: “هذا العام ستكون هناك عروض افتراضية ومرئية ورقمية جديدة ومحسّنة بشكل كبير لتضمان الترفيه عن الأشخاص في الكريسماس – لا تزال قيد التطوير – ستقام في تايمز سكوير”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: