تعاني منها؟.. هذه أفضل المكملات الغذائية لتخفيف آلام المفاصل


10:00 م


الجمعة 18 ديسمبر 2020

كتب – سيد متولي
للأسف، كما هو الحال مع معظم الأشياء، عندما يتقدم المرء في السن تتدهور جودة عضلاتنا وجلدنا ومفاصلنا، هذا هو الوقت الذي يمكن أن تأتي فيه المكملات للمساعدة في تخفيف آلام وأعراض ضعف صحة المفاصل.
وكشفت الدكتورة سارة جارفيس لمناقشة كيف يمكن أن تساعد مكملات الكولاجين في تخفيف آلام المفاصل، وفقا لصحيفة ” express” البريطانية.
تقول جارفيس: “ألم المفاصل أحد أكثر أسباب الألم شيوعًا، ممارسة الرياضة بانتظام، والحفاظ على وزنك منخفضًا، والتأكد من حصولك على الأحذية الصحيحة مع جلوس فعال واتخاذ الموقف الصحيح إذا كنت تعمل على جهاز كمبيوتر، كل ذلك سيساعدك على تخفيف الآلام”.
وعندما سئلت عن سبب آلام بعض الناس في مفاصلهم، أجابت الدكتور جارفيس: “السبب الأكثر شيوعًا لآلام المفاصل هو هشاشة العظام، والذي ينتج عن فشل نظام الإصلاح المستمر في الجسم لمواكبة التآكل والتمزق في مفاصلنا”.
وأضافت: “الكولاجين ضروري لصحة الغضروف الذي يبطن مفاصلنا، في حين أن هناك العديد من المكملات الغذائية التي يأخذها ملايين الأشخاص من أجل صحة المفاصل، فإن مكملات الكولاجين هي من بين تلك التي لديها أفضل الأدلة”.
أهمية الكولاجين لتحسين صحة المفاصل
في إحدى الدراسات التي قارنت 20 مكملًا في 69 تجربة إكلينيكية، كان الكولاجين واحدًا من اثنتين فقط أظهرتا تأثيرات مهمة على الألم على المدى المتوسط، حيث يقلل بشكل كبير من الصلابة ويحسن القدرة على العمل.
كانت مكملات الكولاجين لها تأثيرات كبيرة ومهمة سريريًا لتقليل الألم على المدى القصير، وفي السنوات الأخيرة، أصبحت هذه المكملات شائعة، معظمها يتحلل بالماء، مما يعني أن الكولاجين قد يتكسر، مما يسهل عليك امتصاصه.
ما هو الكولاجين
الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في جسمك، وهو المكون الرئيسي للأنسجة الضامة التي تتكون منها عدة أجزاء من الجسم، بما في ذلك الأوتار والأربطة والجلد والعضلات، كما له العديد من الوظائف المهمة، بما في ذلك تزويد بشرتك ببنية وتقوية عظامك.
وقد يكون لاستهلاك الكولاجين مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، من تخفيف آلام المفاصل إلى تحسين صحة الجلد.
ويساعد الكولاجين في الحفاظ على سلامة الغضروف، وهو نسيج شبيه بالمطاط يحمي مفاصلك.
ومع انخفاض كمية الكولاجين في جسمك مع تقدمك في السن، يزداد خطر الإصابة باضطرابات المفاصل التنكسية مثل هشاشة العظام.
وأظهرت بعض الدراسات أن تناول مكملات الكولاجين قد يساعد في تحسين أعراض هشاشة العظام وتقليل آلام المفاصل بشكل عام.
وافترض الباحثون أن مكملات الكولاجين قد تتراكم في الغضاريف وتحفز أنسجتك على إنتاج الكولاجين.
واكتسب الاتجاه لمكملات الكولاجين زخمًا في السنوات الأخيرة، وذلك بفضل التقارير والدراسات التي توضح أن المكملات عن طريق الفم من ببتيدات الكولاجين لها آثار مفيدة ساهمت في صحة العظام والمفاصل.
وقالت الدكتور جارفيس إن الكولاجين يحتوي على ببتيدات الكولاجين، والتي وُجدت خصيصًا لتحسين آلام المفاصل والحركة لدى النساء المصابات بهشاشة العظام.
وأضافت: “الأهم من ذلك، أن الدراسات التي تظهر التحسينات هي دراسات مزدوجة التعمية، تؤكد أن الفائدة حقيقية، وليس إلى تأثير الدواء الوهمي، (حيث يشعر المرضى بتحسن لأنهم يعتقدون أنهم يتلقون علاجًا مفيدًا)، وكما هو الحال مع أي مكملات جديدة، يُنصح بالتحدث مع طبيبك قبل تناولها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: