الحمل و الولادة

تعرف على أسباب ألم الحلمة وكيفية العلاج

يمكن أن يؤدي العثور على أسباب ألم الحلمة إلى القضاء على المخاطر المحتملة، على الرغم من أن هذا الألم قد يكون ناتجًا عن عوامل مثل الرضاعة الطبيعية وحساسية الصدر والحساسية غير المناسبة، لكن احذري من أنه في بعض الحالات يمكن أن يكون له أسباب أكثر خطيرة مثل سرطان الثدي والعدوى، لذلك نوصيك بزيارة الطبيب لإجراء الفحص.

كما تختلف أعراض ألم الحلمة باختلاف الأشخاص، قد يشعر بعض الأشخاص بالألم وعدم الراحة، بينما قد يعاني البعض الآخر من ألم حاد أو حكة.

أسباب ألم الحلمة

فيما يلي، سوف نقدم ثمانية أسباب لألم الحلمة التي قد تتمكنين من التخلص منها بمعرفتها.

الاحتكاك

الاحتكاك هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لألم الحلمة، كما يمكن أن يحدث الاحتكاك لأسباب مختلفة، مثل ارتداء الملابس الضيقة أو حمالات الصدر، أو ممارسة الرياضة مثل الجري والقفز على الحبل.

  • غالبًا ما يسبب ملامسة الحلمة بالملابس ألمًا شديدًا.
  • يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجلد في هذه المنطقة وحتى ندبه.
  • إذا كنتِ تمارسين الرياضة بانتظام ولفترة طويلة، فمن الأفضل التفكير في أنسب الملابس.

العدوى

إذا تعرضت حلمتك للتلف بالفعل بسبب الاحتكاك أو رد فعل تحسسي أو خدش أو نزيف، فقد تصابين بعدوى في المنطقة، قد تزيد الرضاعة الطبيعية أيضًا من خطر الإصابة بالعدوى.

أيضًا، هناك سبب آخر للعدوى وهو نوع من الفطريات يسمى Candida albicans، والذي يسبب عدوى الخميرة في الحلمة.

كما يمكن أن يستخدم هذا النوع من العدوى المضادات الحيوية بسبب تلف الأنسجة حول الحلمة، بالطبع هناك سبب آخر هو وجود تاريخ للإصابة بالعدوى.

غالبًا ما تكون عدوى الخميرة في الحلمة على شكل حرقان أو ألم مفاجئ لا يقل مع تقليل عوامل الاحتكاك مثل الملابس الضيقة.

أعراض آلام المعدة

تشعر العديد من الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن بألم شديد أثناء الرضاعة ويشعرن أنه قد يكون علامة على الإصابة ويمكن أن تنتقل هذه العدوى إلى الطفل.

سبب آخر للعدوى هو البكتيريا التي يمكن أن تنمو في قناة الحليب في الحلمة والقنوات المحيطة بها وتسبب العدوى، كما تسبب مثل هذه الالتهابات حرقان واحمرار وألم شديد في الحلمة.

كما يجب معالجة عدوى الحلمة بالمضادات الحيوية، إذا لم تعالجها فقد يتشكل الغليان، إذا كان لديك أي من الأعراض التالية، يجب عليك مراجعة الطبيب على الفور:

  • حمى أو قشعريرة.
  • سخونة غير طبيعية في الصدر وحساسية للمس.
  • احمرار في الجلد على الصدر والحلمات.
  • انتفاخ غير منتظم بالثدي.

الحساسية أو التهاب الجلد المزمن

يمكن أن يكون الألم والتهيج مع تقشر الحلمة علامة على رد فعل تحسسي أو التهاب الجلد التأتبي (إكزيما)، هناك أنواع مختلفة من العوامل التي يمكن أن تهيج الحلمات أو تسبب أمراضًا جلدية مثل التهاب الجلد التأتبي، والتي تشمل:

  • مرطب جسم.
  • مسحوق غسيل.
  • صابون.
  • كريم مزيل للشعر.
  • منعم النسيج.
  • عطر.
  • الملابس.
  • تشمل العلامات الأخرى لرد الفعل التحسسي احمرار الجلد.
  • وجود التجاعيد حول الحلمة أو الحكة المستمرة، في بعض الحالات.
  • قد تحدث طفح جلدي، كما يمكن أن يعالج تطبيق كريم موضعي مضاد للالتهابات الحالات البسيطة.
  • لكن إذا ظهر طفح جلدي أو زاد الاحمرار، يجب على الشخص مراجعة الطبيب.

الجماع

كما يمكن أن يكون النشاط الجنسي سببًا آخر لألم الحلمة، عادة ما يكون هذا الألم مؤقتًا وغالبًا ما يشفى بسهولة بمرور الوقت، كما يمكن أن يؤدي استخدام مرطبات الجلد إلى القضاء على ألم الحلمة إلى حد كبير.

التغيرات الهرمونية وألام الحلمة

التغيرات الهرمونية الطبيعية في الدورة الشهرية للمرأة يمكن أن تسبب ألمًا متزايدًا في الحلمة والثدي، كما تظهر هذه الأعراض عادة في الأيام التي تسبق بداية الدورة الشهرية

  • خلال هذه الفترة تزداد كمية الأستروجين والبروجسترون.
  • تزيد السوائل في الثدي وتسبب تورم الثديين.
  • عادة ما ينتهي الألم الناجم عن التغيرات الهرمونية بعد فترة وجيزة.
  • إذا استمر هذا الألم لأكثر من بضعة أيام، فمن الأفضل مراجعة الطبيب.

السرطان أو مرض باجيت

قد يكون ألم الحلمة أحيانًا علامة على الإصابة بالسرطان، على الرغم من أن الأورام عادة لا تسبب الألم، ولكن إذا حدث ذلك، فسيكون الألم مشابهًا للإمساك بالثدي.

  • مرض باجيت هو نوع نادر من السرطان يحدث أيضًا في الحلمة.
  • قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض باجيت وسرطان الثدي من الأعراض التالية:
  • حلمات مسطحة أو مقلوبة.
  • إفراز مادة صفراء أو دموية من الحلمة.
  • الإحساس بالحكة أو الوخز.
  • احمرار.

يتم تشخيص مرض باجيت وسرطان الثدي عن طريق فحص الخلايا التالفة، من الأفضل أن ترى الطبيب إذا كنت تشك في نفسك.

ألم الحلمة أثناء الحمل

ألم الحلمة شائع جدًا أثناء الحمل والرضاعة، قد يتضخم الثدي ويصبح مؤلمًا، قد يصبح لون الحلمتين غامقًا وقد يتطور عدد من الزوائد الجلدية حولهما.

يمكن أن يؤدي استخدام حمالة صدر مناسبة ومريحة إلى تقليل هذا النوع من الألم بشكل كبير، أيضًا يمكن أن يساعدك استخدام المواد الهلامية المبردة كثيرًا خلال هذه الفترة.

إرضاع الطفل

الرضاعة الطبيعية هي سبب شائع لالتهاب الحلمات، كما يرجع هذا الألم بشكل أساسي إلى تقنية مص الطفل أثناء الرضاعة. عندما يشرب الطفل الحليب بانتظام يسبب حساسية وألم في الحلمة.

إذا كانت الأم تستخدم مضخة الثدي، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة ألم الحلمة، قد يحدث الألم أيضًا بسبب الشفط المفرط، أيضًا عندما يبدأ الطفل في التسنين، يمكن أن يسبب ألمًا في الحلمة.

اقرأ المزيد:أنواع العلاجات الإشعاعية الخارجية والداخلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: