منوعات

تمثال لـ «سيدة الكرم» يغزو حسابات «فيسبوك».. والنحاتة: تأثرت بقضيتها (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وسط أمواج ردود فعل المصريين، بعد حكم محكمة جنايات المنيا، بتبرئة المتهمين الثلاثة في القضية المعروفة إعلاميا بقضية تعرية «سيدة الكرم»، تداولت أعداد من المتعاطفين مع السيدة المسنة صورا لتمثال لها عبر الآلاف من صفحات التواصل الاجتماعي، خاصا من أهالي محافظات صعيد مصر، التمثال نحتته إحدى خريجات كلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا، بحجم يفوق الحجم الطبيعي لسيدة الكرم، ويبلغ ارتفاعه نحو 190 سنتيمتر تقريبًا.

ويظهر التمثال المنحوت بخامة «الطين الاسوانلي» السيدة سعاد ثابت، 73 سنة، الملقبة بـ «سيدة الكرم» وهي تقف في وضع شموخ مصحوبا بنظرة حزينة منكسرة رغم ثبات الوقفة، ويشبك التمثال يديه ببعضهم البعض وكأن صاحبة الشخصية تستعدي قوة داخلية، مع استتار إحدى يديها بشالها الفلاحي البسيط، وكأنه الأمل الأخير في «الستر» .

من جانبها قالت الفنانة «ريموندا عامر نصري»، الحاصلة على بكالوريوس الفنون الجميلة تخصص نحت من جامعة المنيا، أن الصور المتداولة لتمثال أقامته بعدما تأثرت أشد تأثر بشخصية السيدة، ضحية العنف والفكر المنغلق.

وأضافت الفنانة ريموند، التي تعمل في مجال النحت، أنها اختارت «سيدة الكرم» لأنها تجمع في شخصيتها بين متناقضات فهي امرأة مسنة ريفية تعرضت لقهر، وهي أمور قد تستدعي صورة ذهنية عن ضعف وعجز، بينما اختارت المرأة السبعينية أن تعلن قضيتها للرأي العام وتطالب بحقها ليكون إكليل فخر لأحفادها ولكل السيدات.

وأوضحت الفنانة ريموندا أنها اختارت أن تجمع بين هذه المتناقضات أيضا في تمثالها الذي يحمل وجه حزين لـ «سيدة الكرم»، وظهر منكسر قليلا من حمل القضية التي تحمل تفاصيل مخجلة لا تحتملها أي امرأة، بينما حرصت الفنانة على إقامة التمثال واقفا تعبيرا عن الشموخ والاعتزاز الداخلي داخل تلك المرأة التي أمضت أغلب حياتها مستورة محتشمة وتعرضت لقهر تمزيق وانتزاع ملابسها ولم يستطع الفعل الأثيم انتزاع ولا تمزيق رفعتها ووقارها .

وقالت ريموندا موجهة رسالة لسيدة الكرم: «فرحي بالتعليقات على صورة تمثال ليست فرحة شخصية، إنما هي فرحة بالمشاركة في نشر قضيتك، لا تحزني يا أمي فلابد أن تجد قضيتك عدالة، عدالة تقرها السماء قبل الأرض ويفرضها القانون الإلهي قبل القانون البشري، أمي أنت قد صرتي أيقونة لكل امرأة مصرية، وإن كانت الأوراق عجزت عن إعادة حقك فوقفتك وإصرارك واحتمالك هي حكم في حد ذاتها حكم بأنك الأقوى، والضعف لمن انزوي وأنكر جرمه، لكنا منا كلنا نحن النساء كل التحية والاعتزاز».

تمثال سيدة الكرم
تمثال سيدة الكرم

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    124,280

  • تعافي

    106,157

  • وفيات

    7,041

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: