منوعات

«حبيت أقولك» تُعيد نادية شنب لمصر بحفل غنائي بعد غياب 8 سنوات

لاقتراحات اماكن الخروج

«حبيت أقولك» أغنية جديدة تحتفل بها الفنانة نادية شنب، بإطلاق ألبومها الجديد في القاهرة عبر حفل غنائي كبير يحتضنه «درب 1718 للفنون» في مصر القديمة، وذلك في الثامنة مساء الخميس المقبل.

واختارت «نادية» أن تطل على جمهورها المصري بعد غياب عدة سنوات عن آخر حفلاتها بالقاهرة، وهذه المرة عبر ألبوم جديد تخوض خلاله مغامرة كتابة كلمات الأغاني بجانب تلحينها وغنائها بنفسها، مع اتكالها على الغناء باللغة العربية في كافة أغانيها، ويظهر بشكل ميني ألبوم يضم أربع أغنيات تحمل كل منها حالة موسيقية مختلفة، بين الرومانسية ووجع الفراق في الأغنية الرئيسية «حبيت أقولك»، وبين التجريب الموسيقي والتأثر بالموسيقى الشرقي التقليدية في أغنية «السكة طويلة»، مع تجربة ملامسة عالم الموسيقى السودانية بأغنية «بالسلامة»، إضافة إلى توليفة فكرية بين الأمل في المستقبل والتعلق بخيبات الماضي وتغييرات الواقع في أغنية «دق».

ويعيد الألبوم الجديد نادية إلى الساحة الفنية بعد غياب 8 سنوات منذ ظهور أول ألبوماتها «المحروسة»، وتنشغل حالياً بوضع لمساتها الأخيرة على مشروع ألبومها الثالث الطويل الذي تتعمق خلاله بروح موسيقى القارة الإفريقية، وتلخص فيه رحلتها في دراسة وتحليل الموسيقى التقليدية إبان رحلاتها الاستكشافية في غانا ونيجيريا وكينيا.

نادية شنب، مغنية وملحنة وكاتبة أغاني، يمتد مشوارها الفني لأكثر من 10 سنوات، غاصت في بحار الموسيقى بدراستها في معهد ليفربول للفنون الاستعراضية في بريطانيا، ومن ثم حصلت على درجة الماجستير، وانطلقت في رحلتها الموسيقية المنفردة بالبومها الغنائي الأول «المحروسة»، الذي ظهر عام 2012، وتخلط في رؤياها الفنية بين تأثرها بالألحان الشرقية والتقليدية ولمسات من الموسيقى الغربي، كما تجيد التغني باللغتين العربية والإنجليزية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    118,847

  • تعافي

    103,703

  • وفيات

    6,790

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: