منوعات

خريف شديد الحرارة.. ما هو الشهر الأكثر دفئا على وجه الأرض

كان شهر نوفمبر الماضي، هو الأكثر سخونة في العالم على الإطلاق، فقد تمتعت الشعوب خلاله بأجواء خريفية تسودها الحرارة العالية، وخاصًة أوروبا كانت تنعم بأعلى درجات حرارة خريفية في التاريخ.

وقالت خدمة مراقبة الأقمار الصناعية بالاتحاد الأوروبي، أن درجات الحرارة العالمية كانت أكثر دفئًا بمقدار 0.8 درجة مئوية عن درجات الحرارة المعتادة في مثل هذا الشهر في الفترة من 1981 إلى 2010 ، وفي أوروبا كانت أعلى بمقدار 2.2 درجة مئوية ، وفقًا لخدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ.

كما شهد شمال أوروبا وسيبيريا طقسًا غير معتاد بشكل خاص ، حيث شهدت النرويج أحر شهر نوفمبر منذ عام 1900 وحطمت السويد وفنلندا أيضًا الأرقام القياسية، وقال “كارلو بونتمبو” مدير C3S ” ” أن هذا الارتفاع في درجة الحرارة  نتيجة الاحتباس الحراري طويل المدى للمناخ العالمي.

ففي أوروبا كان متوسط ​​درجة الحرارة في الخريف 1.9 درجة مئوية على مدار ​​30 عامًا وفي عام 2006 سجلت درجة الحرارة  0.4 درجة مئوية أعلى من الرقم القياسي السابق، بحسب ما نشرت صحيفة  “ديلي ميل” البريطانية.

وخلال الشهر الماضي  كانت درجات الحرارة أعلى بكثير من المتوسط فوق جبال الألب وفي كثير من شمال أوروبا  كان نوفمبر هو ثاني أحر حرارة مسجلة، فقد كان الطقس أيضًا دافئًا “بشكل استثنائي” في معظم أنحاء سيبيريا والمحيط المتجمد الشمالي ، مع درجات حرارة مرتفعة بشكل غير عادي في كندا وألاسكا.

بينما شهدت أمريكا الجنوبية طقسًا دافئًا شرق جبال الأنديز على منطقة تمتد من بيرو إلى باتاغونيا ، بينما شهدت أجزاء من أستراليا موجات حارة وشهدت البلاد ككل أحر شهر نوفمبر على الإطلاق.

أما عن الولايات المتحدة فشهدت في أكتوبر 2020 درجات حرارة قياسية في فلوريدا ونيو مكسيكو وأريزونا.

كما كانت هناك درجات حرارة مرتفعة بشكل ملحوظ في معظم أنحاء إفريقيا في نوفمبر ، بما في ذلك موجات الحر في ملاوي وموزمبيق.

شهدت أجزاء قليلة من العالم طقسًا أكثر برودة من المتوسط ​​، بما في ذلك أجزاء من الهند وباكستان وكازاخستان والبرازيل وأنتاركتيكا، ومع ذلك  كان المتوسط ​​العالمي لشهر نوفمبر هو الأشد حرارة  على الإطلاق ، وجاءت السنوات الخمس الأكثر سخونة في التاريخ منذ عام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: