دراسة حديثة: الإفراط فى تناول النشويات قد يسبب السكتة الدماغية وقلة الحركة


حذر تقرير علمى نشرتهصحيفة ذا صن TheSun، من خطورة تناول الخبز والمكرونة لدى بعض الأشخاص الأمر الذى قد يصيبهم في صعوبة بالكلام أوالتحرك قد تصل إلى إصابتهم بالشلل أوالسكتة الدماغية لبعض الحالات المرضية، نتيجة تفاعل مركب الجلوتين مع الجهاز المناعى لدى بعض الأشخاص، الأمرالذى قد ينتج عنه مضاعفات خطيرة.


وأوضح التقرير أن الجلوتين هو مركب بروتينى متواجد في بعض الحبوب مثل الخبز والشعير والشوفان والمكرونة ومشروب البيرة، التي قد تصيب خلايا المخ بمضاعفات تصل الى السكتة الدماغية، وتبدأ أعراض تلك الحالة المرضية بنوبات من الدوار وعدم الاتزان التي قد تكون علامة أن تناول الخبز والمكرونة قد يضر بعقلك ويصيبك بالشلل.


ويطلق على الحالة المرضية التي يتفاعل بها مركب الجلوتين مع الجهاز المناعى بحالة “الرنح” ويشعر خلال الشخص المصاب بعد القدرة على التحكم ببعض وظائف العضلات البسيطة مثل حركة العين والمشى وصعوبة بالكلام، نتيجة لوجود خلل بالجهاز العصبى ناتج عن تفاعل سيء بين الجهاز المناعى وهذا المركب الذى يتواجد في الخبز والمكرونة.


وأظهرالتقرير تطور تلك الحالات المصابة قد تصل إلى حدوث تلف في خلايا المخ الذى يتسبب في مضاعفات خطيرة، حيث تم رصد إحدى الحالات المصابة لسيدة تبلغ من العمر 65 عاما اضطرت الى استخدام العكازين بسبب عدم قدرتها على الحركة  .


ويكون العلاج الوحيد في حالة الرنح هو الابتعاد عن تناول الخبز والمكرونة طيلة الحياة، واتباع نظام غذائى يبتعد عن مركب الجلوتين الذى يتواجد في تلك الأطعمة، حتى يشعر المريض بالتحسن، كما أنه تم تطوير اختبار جديد يمكنه تشخيص حالة الرنح و تمكن المريض من العلاج في مراحل مبكرة، ومن المقرر أن يتم اعتماد اختبار TG6  للكشف عن تلك الحالات المرضية بتصريح من NHS، نظرا لأنه قادر على التشخيص في غضون دقائق.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: