دراسة حديثة تكشف فاعلية العلاج بالخلايا التائية لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية


كشف تقرير للجمعية الامريكية لأمراض الدم، عن فاعلية عقار أكسيكابتاجين سيليوسل، الذى يعتمد على العلاج بالخلايا المناعية التائية، لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية، المعروفة بمرض ليمفوما اللاهودجكين، طبقا لما ورد في موقع medicalxpress.



وأشار التقرير إلى قدرة العلاج بالخلايا المناعية التائية على معالجة الخلايا السرطانية، خاصة لدى المرضى الذى يعانون من مضاعفات شديدة جراء الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية سريعة النمو،  حيث يتم تصنيع العقار عن طريق جمع بعض الخلايا التائية التي تقاوم الأمراض لدى المريض وتعديلها وراثيًا لنشر مستقبلات متخصصة على سطحها، والتي تعمل على الالتصاق بالخلايا السرطانية وتدميرها.


 


وكشف التقرير أنه يتم حقن خلايا CAR T في المريض، ما يساهم في مقاومة الخلايا السرطانية إلى ما دون المستويات التي يمكن اكتشافها، حيث حقق العقار استجابة كاملة لدى العديد من المرضى .


 


واسفرت النتائج الأولية حول استخدام العقار عن ثبوت فاعليته عقب 17 شهرا من مدة العلاج، حيث استجاب نحو 92% من المرضى المشاركين بالدراسة، بعد أن أسفر العقار عن انخفاض ملحوظ في السرطان.


ويعد مرض اللمفومة اللاهودجكينية، عبارة سرطان يتكاثر في الجهاز اللمفاوي، الذى يعد عبارة عن شبكة مكافحة للأمراض وتنتشر في جميع أنحاء الجسم، وينتج عنها أورام من الخلايا اللمفاوية وهي نوع من خلايا الدم البيضاء.



ومن أبرز أعراض اللمفومة اللاهودجكينية تكاثر عقد لمفية في الرقبة أو الابط، والشعور بآلام في البطن وانتفاخ مستمر، فضلا عن الم شديد بالصدر أو ضيق تنفس، والارهاق المستمر والتعرق الليلى والحمى، وفقدان الوزن بشكل ملحوظ.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: