منوعات

ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية؟

لقد أدرك العلماء مؤخرًا أن درجة حرارة الجسم الطبيعية قد خضعت لتغييرات، فيعد فحص وتحليل درجة حرارة الجسم الطبيعية إحدى النقاط التي ينتبه إليها العديد من الأطباء، فتظهر الأبحاث أن متوسط ​​درجة حرارة جسم الإنسان قد انخفض منذ القرن التاسع عشر بسبب بعض التغيرات الفسيولوجية.

درجة حرارة الجسم هي مؤشر على صحة التمثيل الغذائي في الجسم. باختصار، أوضح مؤلفو الدراسة الجديدة أن درجة حرارة الجسم تعكس معدل التمثيل الغذائي في الجسم، والذي يرتبط بطول العمر.

ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية؟

درجة حرارة الجسم الطبيعية
درجة حرارة الجسم الطبيعية

يقيس معظمنا درجة حرارة أجسامنا فقط عندما نشعر بالقلق من الإصابة بالحمى (بسبب عدوى أو نزلة برد)، لكن درجة حرارة أجسامنا يمكن أن تعتمد على عوامل مختلفة، فيؤثر نمط الحياة والعمر ودرجة الحرارة البيئية على درجة حرارة الجسم الطبيعية.

سجلت درجة حرارة جسم الإنسان 37 درجة مئوية كدرجة حرارة قياسية، ومع ذلك تظهر التحليلات الحديثة أن متوسط ​​درجة حرارة الجسم الآن أقل من هذه القيمة، على سبيل المثال أظهرت دراسة أجريت على أكثر من 35000 شخص في إنجلترا أن متوسط ​​درجة حرارة الجسم يبلغ 36.6 درجة مئوية.

تابع أيضًا: ما هي أسباب العقم عند النساء؟

هل الاختلاف في درجة الحرارة بسبب اختلاف أدوات القياس؟

أجرت دراسة من قسم الأمراض المعدية في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا بحثًا تشير نتائجه إلى أن الاختلاف الملحوظ بين درجة حرارة الجسم في القرن التاسع عشر واليوم حقيقي، فالتغييرات بمرور الوقت توفر أدلة مهمة حول الجسم.

التحقيق في الاتجاه التاريخي للتغير الطبيعي في درجة حرارة الجسم

لاختبار فرضياتهم، حلل الباحثون المعلومات من ثلاث مجموعات بيانات سوف نعرضها فيما يلي:

البيانات الأولى: معلومات حول 1862-1930 م من قدامى المحاربين في جيش الاتحاد في الحرب الأهلية (الولايات المتحدة الأمريكية).

المجموعة الثانية: كانت المسح القومي الأمريكي لأبحاث الصحة والتغذية من 1971 إلى 1975.

المجموعة الثالثة: كانت من قاعدة بيانات أبحاث ستانفورد، والتي تضمنت بيانات عن الأفراد الذين تلقوا رعاية صحية من خلال ستانفورد بين عامي 2007 و2017.

نتائج الأبحاث لدرجات حرارة الجسم

درس العلماء 677423 شخصًا وشكلوا نمطًا من التغيرات الطبيعية في درجة حرارة الجسم بمرور الوقت
ومن النتائج التي توصلت إليها الأبحاث لدرجة حرارة الجسم هي ما يلي:

كذلك في أوائل القرن التاسع عشر، انخفضت درجة حرارة جسم الرجال بمعدل 0.59 درجة مئوية، مقارنةً بالوقت الحاضر، وبالمثل انخفضت درجة حرارة جسم المرأة بمقدار 0.32 درجة مئوية منذ تسعينيات القرن التاسع عشر.

كما أظهرت التحليلات أن متوسط ​​درجة حرارة الجسم انخفض بمقدار 0.03 درجة مئوية كل عقد، إن المهم في هذه النتائج العظيمة هو أن درجة الحرارة الطبيعية لجسمنا ليست 37 درجة مئوية، ومع ذلك يمكن أن يؤثر الجنس والعمر والأوقات المختلفة من اليوم على درجة حرارة الجسم.

ما هي العوامل التي أدت إلى انخفاض درجة حرارة الجسم الطبيعية؟

إن أجسامنا قد تغيرت من الناحية الفسيولوجية مقارنة بالماضي، كما تغيرت البيئة التي نعيش فيها
فلقد تغيرت درجة حرارة منازلنا واتصالنا بالكائنات الحية الدقيقة والطعام الذي نستهلكه، وكل هذا يعني أنه على الرغم من أننا نعتقد أننا لا نتغير بمرور الوقت، إلا أن هذا خطأ، فيستمر التطور البشري بشكل دائم.

كذلك ن متوسط ​​معدل الأيض لدينا يعكس مقدار الطاقة التي نستخدمها، وأن هذا الانخفاض في درجة الحرارة قد يكون أيضًا بسبب انخفاض الالتهاب، فالالتهاب يسبب إنتاج العديد من البروتينات والسيتوكينات التي تزيد من عملية التمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم، أيضًا أدى تكييف الهواء إلى جعل درجة حرارة البيئة أكثر توافقًا معنا.

أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم

سوف نوضح بعض من أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم فيما يلي:

  • ضعف النبض.
  • فقدان في الذاكرة.
  • عدم التوازن.
  • تغيير لون الجلد إلى اللون الأحمر الفاتح وشدة البرودة للرضع.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الوعي.

أعراض الحمى

من أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم هي الحمى، وسوف نعرض أعراض الحمى فيما يلي:

  • التعب والضعف.
  • الارتجاف.
  • التعرق.
  • عدم القدرة على تناول الطعام.
  • الصداع.
  • آلام في العضلات.

ختامًا

إن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي 37 درجة مئوية، لكن يمكن أن تنخفض مع تغيرات عوامل البيئة
عند شعورك بأعراض انخفاض درجة الحرارة كما وضحنا، فيجب عليك استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: