منوعات

ديبى هارى تطلق خط أزياء بالنفايات المعاد تدويرها.. “من المحيطات لدولابك”


اتجه الكثير من مصممى الأزياء خلال الفترة الماضية إلى تصميم الملابس من النفايات المعاد تدويرها، بدلاً من إلقائها بالأنهار والمحيطات وإحداث تلوث بيئى، ولقى هذا الاتجاه إعجاب الكثير من الأشخاص وتشجيعهم من خلال شراء التصميمات المختلفة المصنوعة من مواد معاد تدويرها، وهو ما فعلته الممثلة والمغنية، ديبي هاري، إحدى مؤسسات فرقة” Blondie ” الفنية، التى كشفت النقاب عن خط أزيائها الجديد الخاصة بالملابس المصنوعة من مواد صديقة للبيئة، والذى تتعاون فيه مع مصممي الأزياء ” فين ” و” أومي”، وتتكون مجموعة الملابس الجديدة من ثلاث قطع منفصلة، وتعتبر هذه القطع مجرد بداية لتعاون أوسع حيث سيعمل الثلاثة معًا لإنتاج ملابس أكثر استدامة.

تى شيرت
تى شيرت


 


وأشار التقرير المنشور بصحيفة”مترو” البريطانية، إلى أن المجموعة الأولى من الملابس، مطبوع عليها كلمة” HOPE “، وتتكون المجموعة من “تى شيرت”، “سويت شيرت” بغطاء رأس، مصنوع من ألياف قطنية معاد تدويرها ممزوجة بالبلاستيك المعاد تدويره.


وأكد مصمما الأزياء” فين “و”أومي”، إن تغير المناخ والوباء ألهما هذا التصميم، حيث قالوا: “يمر االناس بوقت عصيب حقًا مع الوباء والأزمة البيئية”.

ديبى هارى ومنتجاتها
ديبى هارى ومنتجاتها


وأضافوا: “كل عملنا بيئي ومستدام. لقد كنا الرواد الأوائل في استخدام نفايات البلاستيك من حملات تنظيف المحيطات والأنهار وتحويلها إلى منسوجات”، وقالت ديبي هاري، على موقعها الرسمى:” نأمل أن لفت الانتباه إلى الآثار الضارة للبلاستيك في بيئتنا – والتي تلحق الضرر بصحة الإنسان والحياة البحرية الشواطئ والمناظر الطبيعية، بالإضافة إلى أن النفايات تعمل على انسداد المجاري وبالتالى تلوث البيئة ”.


ومن ناحية أخرى، أشار مصمما الأزياء إلى إنهما يتعاملان مع المغنية الشهيرة، منذ فترة طويلة، كما إن الأخيرة شاركت فى أحد عروض الأزياء الخاصة بهما، ويعتبروها مصدر إلهام لهما فى تصميمهم لمنتجاتهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: