منوعات

رحلة ترامب لمنتجعه بفلوريدا تثير تساؤلات حول مدى عودته للبيت الأبيض

 ذكرت مصادر أمريكية أن خطة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب للقيام بإجازة يقضي خلالها الأسابيع الأخيرة من رئاسته أصبحت مثار تساؤلات من قبل بعض مساعديه عما إذا كان سيغادر البيت الأبيض وربما لن يعود إليه.

وأوضحت المصادر، اليوم الثلاثاء، أنه حتى هذه المرحلة فإن هناك خططا من جانب ترامب للبقاء في منتجعه الخاص (مار ـ آ ـ لاجو) في بام بيتش بولاية فلوريدا خلال عطلتي عيد الميلاد “الكريسماس” والعام الجديد، لكن التعليمات التي تلقاها الموظفون انتهت عند هذا الحد.

ونوهت إلى أن ترامب قد يعود إلى واشنطن في الأيام الأخيرة من ولايته، التي تنتهي يوم 20 يناير المقبل، لكن هناك بعض المناقشات، التي لم تتأكد بعد بشأن احتمال بقاء ترامب وقرينته ميلانيا بفلوريدا وأنهما لن يعودا إلى البيت الأبض ثانية، كما أن مسألة حضورهما يوم تسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن ما زالت أيضا غير محسومة.

وأشارت المصادر إلى أن ترامب كان يعتزم من قبل إمضاء عطلة عيد الشكر في منتجعه لكنه ألغى هذه الرحلة حتى تجديد المنتجع انتظارا لإمكانية انتقاله إلى هناك بصورة دائمة بعد انتهاء فترة رئاسته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: