أخبار صحية تهمك

تعرف على فوائد زيت اللافندر والزيوت العطرية

يعتبر زيت اللافندر الأساسي أحد أكثر الزيوت العطرية عطراً في العالم، ولقد عرف الإنسان خصائص وفوائد هذا النبات العطري واستهلكه منذ آلاف السنين، نظرًا لخصائص مضادات الأكسدة ومضادات الميكروبات والمسكنات ومضادات الاكتئاب التي يحتوي عليها زيت اللافندر.

فوائد زيت اللافندر والزيوت العطرية

"<yoastmark

يتم استخدام هذا الدواء العشبي القوي في أجزاء مختلفة من العالم حيث استخدم القدماء المصريين هذا العطر عند تحنيط جثث الملوك، وقبل عدة سنوات عند فتح قبر أحد الفراعنة المصريين
والذي يعود تاريخه إلى ما قبل 3000 عام، قيل إن رائحة اللافندر شعرت بضعف.

في نصوص العلاج العطري الحديثة، تم ذكر اللافندر كزيت أساسي مضاد للبكتيريا ونوع من المضادات الحيوية الطبيعية حيث تستخدم أوراق وسيقان اللافندر لتحضير خلاصة لعلاج أمراض الجهاز الهضمي والروماتيزم، ويستخدم هذا الزيت العطري أيضًا لأغراض التجميل، وفيما يلي سوف نوضح فوائد زيت اللافندر بالتفصيل:

  • يمكن أن يقلل هذا الزيت من القلق ويقلل من الإجهاد العقلي والعاطفي.
  • مفيد لمرض السكري ويساعد على الوقاية من مرض السكري.
  • يحسن وظائف المخ والجهاز العصبي.
  • يساعد في التئام الجروح والحروق بشكل أسرع.
  • يجلب لك نومًا مريحًا.
  • يضيء البشرة ويمنع ظهور البثور وحب الشباب.
  • يبطئ عملية الشيخوخة الطبيعية.
  • إنه مسكن للآلام ومفيد في تقليل آلام العضلات والمفاصل.

كما يعتبر اللافندر اليوم من أشهر الزيوت العطرية في العالم، ويستخدمه الناس في جميع أنحاء العالم لأسباب مختلفة وللاستفادة من فوائد هذا الزيت العطري الطبيعي السحري.

تابع أيضًا: فوائد البصل في دهون الكبد ومحاربة السرطان

اللافندر هو أحد مضادات الأكسدة القوية

الجذور الحرة مثل السموم والمواد الكيميائية والملوثات وما إلى ذلك هي السبب الرئيسي لأخطر الأمراض حيث تضعف الجذور الحرة جهاز المناعة في الجسم وتهيئنا للأمراض المختلفة، واستجابة الجسم الطبيعية لمحاربة الجذور الحرة هي إنتاج إنزيمات مضادة للأكسدة خاصةً (الجلوتاثيون، الكاتلاز، ديسموتاز الفائق) لمحاربة أضرار الجذور الحرة.

ولكن في الوقت الحاضر، وبسبب أسلوب الحياة الخاطئ والتغذية غير السليمة، يقوم البشر بإدخال كمية كبيرة من الجذور الحرة إلى الجسم، والتي عادة ما تكون أجسامنا غير قادرة على إنتاج مضادات الأكسدة بما يتناسب مع هذه الكمية من الجذور الحرة.

لهذا السبب يجب أن نحاول المساعدة في مكافحة الجذور الحرة عن طريق إدخال مضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم من خلال التغذية، حيث إن زيت اللافندر الأساسي هو نوع من مضادات الأكسدة الطبيعية والقوية التي تساعد الجسم على منع بعض الأمراض والشفاء منها.

كما أظهرت الأبحاث التي أجريت في أمريكا عام 2013 أن زيت اللافندر يزيد من نشاط أقوى مضادات الأكسدة في الجسم مثل الجلوتاثيون والكاتلاز وSOD وفي هذا البحث، ثبت جيدًا أن اللافندر له خصائص مضادة للأكسدة ويساعد على منع أو تقليل الإجهاد التأكسدي.

يساعد زيت اللافندر على علاج مرض السكري

في عام 2014، حاول العلماء التونسيون إثبات التأثير العلاجي لزيت اللافندر الأساسي على نسبة السكر في الدم حيث درس هؤلاء العلماء آثار اللافندر الأساسي على الحيوانات لمدة 15 يومًا، وأظهرت نتائج التجارب أن اللافندر والزيوت العطرية يساعدان في الوقاية من مرض السكري والسيطرة عليه في الحالات التالية.

  • يمنع زيادة نسبة السكر في الدم.
  • كما يمنع اضطرابات التمثيل الغذائي، وخاصة اضطرابات التمثيل الغذائي للدهون.
  • كذلك يساعد على منع زيادة الوزن.
  • كما يساعد على تقوية وإزالة السموم من الكبد والكلى.
  • يمنع بيروكسيد الدهون في الكبد والكلى.

كذلك على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات آثار اللافندر على مرض السكري
فإن نتائج الأبحاث الحالية تظهر آثار هذا جوهر النبات المعجزة على مرض السكري.

يقلل اللافندر من التوتر والقلق

كما يستخدم اللافندر في الطب التقليدي منذ العصور القديمة لعلاج الصداع النصفي والتوتر والقلق والاكتئاب، وفي السنوات الأخيرة تم إجراء بحث لمعرفة خصائص اللافندر في هذه الحالات، في عام 2013 أظهرت نتائج الأبحاث المنشورة في المجلة الدولية للطب النفسي أن استخدام مكمل اللافندر 80 ملغ

كذلك يمكن أن يقلل القلق واضطرابات النوم والاكتئاب إلى حد كبير
كما يذكر في هذا البحث أنه لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية كبيرة عند استخدام كبسولات اللافندر.

ختامًا

يحتوي زيت اللافندر على فوائد عديدة حيث كان يستخدمه القدماء المصريين في تحنيط جثث الملوك
نظرًا لأهميته الكبيرة، ولعل من أهم فوائد زيت اللافندر أنه يقلل من الإجهاد العقلي والعاطفي ويساعد على النوم بشكل مريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: