منوعات

«سُكنة».. أول شركة مصرية لـ«تكريم الموتى»

عندما يأتى ذكر الوفاة، لطالما نتمنى رحيلًا صامتًا خفيفًا لنا ولأحبائنا، ألا يواجهوا المتاعب وأن يتم تكريمهم بشكل لائق وأن يكون لنا المساحة الكافية لكى نحزن حتى نستطيع مواجهة حقيقة غيابهم وعدم تواجدهم معنا فى رحلة الحياة. ولكن ما يحدث يكون عكس كل ما نتمنى، لا الموتى يكرمون ولا الأهل يجدون الوقت أو المساحة الكافية لمشاعرهم. والصدمة تكون هى الطاغية فى هذا الوقت العصيب.

«سكون للعائلة، سكون لأحبائكم» هذا هو شعار شركة «سُكنة» لخدمات مراسم الجنازة، الشركة الأولى من نوعها فى مصر، تتكفل الشركة بتقديم كافة الخدمات اللوجستيات خلال الفترة العصيبة التى يمر بها أى شخص عند فقد عزيز لديه.

وحكى أحمد جاب الله، مؤسس الشركة، أنه مر بتجربة وفاة والد صديقه، حيث حضر ترتيبات الجنازة وشعر بصعوبة الإجراءات وكثرتها من تجهيز الجثمان والغسل والدفن وإقامة الجنازة ومراسم العزاء وغيرها مما يثقل على أهل المتوفى ويزيد العبء عليهم.

«حضرت بعدها جنازة صديقى فى أمريكا ووجدتها هادية جدًا وفيها راحة فعلًا للعائلة» وعندها راودت «جاب الله» فكرة إنشاء «سُكنة» فى مصر، فقام بعمل أبحاث على أكثر من دولة وكيفية إقامة الجنازات فيها وما هى الصعوبات التى تواجه تطبيقها فى مصر. بدأ «جاب الله» تنفيذ فكرته فى عام 2018 وقال عن اختيار اسم «سُكنة»: «الاسم جاى من السكون والهدوء والسكينة».

فريق «سُكنة» له خلفيات علمية وعملية مختلفة ولكنهم اجتمعوا على رسالة واحدة وهى تكريم الموتى وإزالة العبء عن الأهل، فهناك مضيفة الطيران أسماء بدر وهى المسؤولة أيضًا عن ترتيب مراسم الوفاة، «من أول ما بنتبلغ بحالة الوفاة من خدمة العملاء ببدأ بتوزيع وتنسيق المهام من أول حالة الوفاة حتى الوصول للمقابر»، فريق الشركة يقوم بعدة أعمال، منها، على سبيل المثال لا الحصر، من يقومون بتغسيل المتوفى، وآخرون لتجهيز سيارة نقل الجثمان وتعقيمها، والفريق المتواجد فى المقابر لتجهيزها واستقبال الجثمان وإتمام عملية الدفن.

    • الوضع في مصر

       

 

    • اصابات

       

      118,014

       

 

    • تعافي

       

      103,324

       

 

    • وفيات

       

      6,750

       

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: