صحيفة بريطانية تسلط الضوء على وعود ماكرون للسيسي من أجل مكافحة الإرهاب

لقت القمة المصرية الفرنسية التي عقدت اليوم في العاصمة الفرنسية باريس، بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اهتمامًا من وسائل الإعلام حول العالم.

وتناولت صحيفة “فايننشيال تايمز” البريطانية القمة بتعهد ماكرون للسيسي بالحفاظ على العلاقات العسكرية مع مصر لمواجهة الإرهاب.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس ماكرون قال إن بلاده ستحافظ على العلاقات الدفاعية والتجارية مع مصر على الرغم من الانتقادات التي توجه للقاهرة بشأن حقوق الإنسان، مشيرًا إلى أن التعاون المشترك بين البلدين سيساهم في مكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقب لقائه بـ السيسي: “لن أضع شروطًا تتعلق بحقوق الإنسان على تعاوننا في المسائل الدفاعية والاقتصادية. أن يكون لدينا حوار أفضل من سياسة المقاطعة التي ستؤدي إلى إضعاف أحد شركائنا في مكافحة الإرهاب.. المقاطعة لن تكون مجدية فيما يخص حقوق الإنسان وستؤدي إلى نتائج عكسية فيما يتعلق بالإرهاب”. 

وأفادت “فايننشيال تايمز” بأن المسئولين الفرنسيين قالوا إن باريس ستحافظ على شراكتها الاستراتيجية مع مصر ليس فقط بسبب الإرهاب، بل أيضًا لأن الدولتين لديهما مصالح مشتركة في ليبيا ومنطقة شرق المتوسط، حيث تشكلان تحالفًا ضد العدوان التركي المتزايد المتسبب فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. 

وكثفت فرنسا ومصر، اللتان تشتركان في نفس المخاوف بشأن الفراغ السياسي في ليبيا، وعدم الاستقرار في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط ، وخطر الجماعات الجهادية، تعاونهما التجاري والعسكري، منذ وصول السيسي إلى السلطة

ورفض قصر الإليزيه الاتهامات التي القتها منظمات حقوقية عن سياسة عدم توجيه انتقادات صريحة للدول بشأن حقوق الإنسان.

وأكد الرئيس السيسي خلال لقائه بماكرون أن مصر دفعت ثمنا باهظا فى مواجهة الإرهاب.

وشدد الرئيس على حرص مصر علي تعزيز العلاقات العسكرية والامنية وبرامج ونظم التسليح مع فرنسا وذلك في إطار علاقة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين،  خاصة في ضوء التحديات المتصاعدة في منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط، الأمر الذي يتطلب  تكثيف التنسيق والتشاور بين البلدين من أجل مواجهة تلك التحديات. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: