منوعات

صدى البلد: قبل القمة المنتظرة.. أردوغان يهاجم الاتحاد الأوروبي ويزعم: لا أسعى للتصعيد

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتحاد الأوروبي، متهما إياه بـ “العمى الاستراتيجي” وذلك قبل عقد القمة الأوروبية في 11 ديسمبر الجاري.

وطالب أردوغان في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية، الاتحاد الأوروبي بأن يتخلص من العمى الاستراتيجي بأسرع ما يمكن، وألّا يسمح باستخدامه كـ “رأس كبش” من قبل اليونان وقبرص في شرق البحر المتوسط.

وزعم أن تركيا لا تسعى للتصعيد في شرق المتوسط بل تعمل على حل الخلافات بالتعاون وبشكل عادل.

وأشار إلى أن بلاده لن تعترف بالمخططات والخرائط الرامية إلى حبس تركيا بسواحل أنطاليا.

ومن المقرر أن يجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، اليوم، لتقييم أسباب فرض عقوبات على تركيا على خلفية الصراع في البحر المتوسط.

وحسب وكالة “رويترز”، لن يتخذ الوزراء قرارات في اجتماعهم اليوم، تاركين ذلك للقمة الأوروبية المقرر عقدها في 11 ديسمبر.

وتتطلع اليونان إلى فرض وزراء الاتحاد الأوروبي حظر لبيع الأسلحة على تركيا. 

ووفقًا لصحيفة “كاثيمريني” اليونانية، من المتوقع أن يطالب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس نظرائه في الاتحاد خلال القمة الأوروبية، بحظر بيع السلاح إلى تركيا والذي يمكن استخدامه ضد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وحسب الصحيفة اليونانية، يبدو أن هناك عدد من الدول الأوروبية لا سيما ألمانيا وإسبانيا، لا ترغب في تطبيق الحظر بسبب الخسائر الاقتصادية التي قد تتكبدها، لكن اليونان تعتبر أن هذه المزاعم لا أساس لها، قائلة إن مثل هذا الحظر حدث في الماضي.

وكان نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارجريتيس شيناس، أكد في وقت سابق أن الاتحاد الأوروبي يستعد ليس فقط لفرض عقوبات قصيرة الأجل على تركيا، وإنما أيضًا عقوبات متوسطة وطويلة الأجل خلال القمة المقبلة، وذلك بسبب انتهاكاتها في المتوسط.

وحسب مراسل قناة “العربية”، من المتوقع أن تستهدف العقوبات الأوروبية المنتظرة كيانات وشخصيات تركية، لم يكشف عن أسمائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: