عالمة صينية تحذر: الحيوانات تحمل فيروسات أكثر فتكا من كورونا


حذرت عالمة الفيروسات الصينية ، شي زنجلي الملقبة باسم ” أمراه الخفافيش”، مديرة معهد ووهان للفيروسات ووهان، إن الحيوانات تحمل فيروسات شبيهة بكورونا أكثر فتكًا يمكن أن تصيب البشر، وقالت زنجلى  وفقا لتقرير جريدة ” dailystar” البريطانية، إن فيروسات كورونا الأخرى موجودة في الخفافيش وإن الأمراض المميتة لديها بالفعل القدرة على الانتقال إلى البشر.

عالمة فيروسات صسنية
عالمة فيروسات صسنية


 


وأضافت الباحثة فى معهد ووهان لعلم الفيروسات ، إن هذه الفيروسات ، بما في ذلك الأقارب المقربين لـ كورونا، من المرجح أن تنتشر في الطبيعة في جميع أنحاء جنوب آسيا، قائلة : “لا يجب أن نبحث عنها في الصين فحسب ، بل في دول جنوب آسيا أيضًا”.


وقد أدلت بهذه التعليقات في ندوة عبر الإنترنت نظمتها الأكاديميات الطبية والبيطرية الفرنسية ، حسب صحيفة الجارديان.


وعلى الرغم من أنه يعتقد أن فيروس كورونا نشأ في الخفافيش، إلا أن الدكتورة زنجلى – التي يشار إليها باسم “بات ومان” بسبب بحثها حول المرض في النوع ، قالت إنه على الأرجح انتقل إلى البشر من مضيف وسيط.

علالمة الفيروسات
علالمة الفيروسات


 


من جهة أخرى أعلن البروفيسور إدوارد هولمز ، عالم الفيروسات بجامعة سيدني الاسترالية أن الفيروس قد يكون انتقل عبر مضيف وسيط لفترة طويلة.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: