عقوبات أمريكية جديدة على مسئولين صينيين

تستعد إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، لفرض عقوبات على ما لا يقل عن 10 مسئولين صينيين، بسبب دورهم المزعوم في إزاحة الصين للمعارضين الذين تم انتخابهم في هونج كونج. 

وقالت مصادر إلى وكالة رويترز للأنباء إن هذا القرار يستهدف مسئولين في الحزب الشيوعي الصيني، وذلك مع استمرار الضغط الذي تمارسه إدارة ترامب على الصين قبل أسابيع من تولي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن مقاليد الحكم. 

وأضافت المصادر أن هناك ما يصل من 14 مسئول صيني، من بينهم مسئولين في البرلمان الصيني، وأعضاء في الحزب الشيوعي الصيني، على رأس قائمة العقوبات، التي تشمل تجميد أصول، وفرض عقوبات مالية. 

وكشف مصدر أمريكي مسئول أن العقوبات ستضم عدد من المسئولين في هونج كونج والبر الرئيسي الصيني، إلا أنه لم يكشف أي تفاصيل عن الأسماء أو المناصب المستهدفة من العقوبات. 

وطردت حكومة هونج كونج، المدعومة من الصين، الشهر الماضي 4 من أعضاء المعارضة، وذلك عقب انتخابهم، عقب منح البرلمان، الصين سلطات جديدة للسيطرة غلى المعارضة في هونج كونج. ما تسبب في سلسلة من الاستقالات الجماعية من جانب نواب المعارضة في البرلمان. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: