منوعات

تعرف على فوائد الزعتر و أهميته لجسم الإنسان؟

تتعدد فوائد الزعتر حيث يستخدم الزعتر منذ العصور القديمة للأغراض العلاجية والطبية، ففي روما القديمة كان الزعتر يستخدم في الحمام لمنع العدوى حيث إن الثيمول هو العنصر الأكثر نشاطًا في الزعتر، والذي يستخدم في بعض غسولات الفم نظرًا لخصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات، في بقية هذه المقالة، سوف نذكر بعض الخصائص الطبية والعلاجية للزعتر.

ما هي فوائد الزعتر؟

فوائد الزعتر
فوائد الزعتر

بشكل عام، يعتبر الزعتر خيارًا فعالاً للغاية لتقوية جهاز المناعة في الجسم
وتحسين صحة الجهاز التنفسي، وتحسين وظيفة الجهاز الهضمي، ودعم الجهاز العصبي في الجسم
وفيما يلي سوف نوضح فوائد الزعتر بالتفصيل:

تساعد على شفاء التهاب الحلق

يعتبر الزعتر من أقوى الأعشاب المضادة للميكروبات التي يمكن أن تلعب دورًا فعالًا في تحسين التهاب الحلق، بالإضافة إلى المساعدة في التئام التهاب الحلق
يمكن أن يساعد الزعتر أيضًا في تخفيف التهاب الحلق بسبب وجود كارفاكرول، وهو مسكن طبيعي للألم.

في إحدى الدراسات الحديثة، تم التحقق من تأثير زيت الزعتر العطري على 120 نوعًا مختلفًا من البكتيريا التي تم جمعها من مرضى التهابات الفم والحلق والجهاز التنفسي والمسالك البولية، في هذه التجربة وجد أن الزعتر له تأثير علاجي على جميع هذه الأنواع من البكتيريا البالغ عددها 120 نوعًا تقريبًا
كما إن هذه الخاصية الطبيعية من المضادات الحيوية الموجودة في الزعتر موجودة حتى على البكتيريا.

التي أصبحت مقاومة للمضادات الحيوية الكيميائية، هذه المرة عندما يكون لديك التهاب في الحلق أو التهاب في الحلق، أضف بعض الزعتر إلى حساءك للاستفادة من التأثيرات المذهلة لهذا الدواء العشبي الممتاز.

اقرأ المزيد: ما هي فوائد التين المجفف وآثاره

تأثير الزعتر في خفض ضغط الدم

يمكن أن يخفض زيت الزعتر العطري ومسحوقه ضغط الدم وينظم معدل ضربات القلب لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم كما تم تحديد أن مستخلص الزعتر والزيوت الأساسية يمكن أن يقلل من مستوى الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيد في الدم، وإذا كنت تتناول أدوية خفض ضغط الدم مثل كابتوبريل وأدوية خفض نسبة الكوليسترول في الدم كما أتورفاستاتين.

يمنع الطعام من الفساد

للزعتر القدرة على منع تلف الطعام والتسمم كما لوحظ في بعض الحالات أن الزعتر يمكن أن يزيل المواد السامة في الأطعمة التي أصبحت فاسدة بالفعل ويمنع التسمم بهذه الأطعمة حيث يمكن أن يؤدي غسل الفواكه والخضروات بزيت الزعتر الأساسي إلى تقليل كمية البكتيريا والميكروبات الموجودة فيه
حاول دائمًا استخدام الزعتر في السلطة لتكون بصحة جيدة.

يحسن المزاج

أظهرت الأبحاث أن كارفاكرول الموجود في الزعتر يمكن أن يكون له آثار إيجابية على مزاجك
حيث أظهرت المقالات المنشورة في عام 2013 أن تناول كارفاكرول لمدة سبعة أيام متتالية يمكن أن يزيد من مستوى الدوبامين والسيروتونين في الجسم.

كما يجعلك تشعر بالسعادة ويحسن مزاجك، ووفقًا لهذه الدراسة، تم تحديد أن كارفاكرول يؤثر بشكل مباشر على أنشطة الدماغ ويسبب الشعور بالنشوة.

يساعد في الوقاية من السرطان

كذلك تشير الدراسات إلى أن الزعتر يساعد في محاربة السرطان والأورام، على وجه التحديد، يحتوي الكارفاكرول الموجود فيه على خصائص مضادة للسرطان، يمتلك كارفاكرول إمكانات عالية لعلاج سرطانات وأورام الجهاز الهضمي حيث يمنع كارفاكرول أيضًا تكاثر الخلايا في الخلايا السرطانية ويمنع تطور المرض.

إنه علاج طبيعي لالتهاب الشعب الهوائية

كما تم استخدام هذا النبات الطبي لعدة قرون كعلاج طبيعي للسعال والتهاب الشعب الهوائية، في دراسة أجريت في ألمانيا، وجد أن تناول الزعتر يمكن أن يقلل من كمية السعال الناتج عن التهاب الشعب الهوائية بنسبة 50٪ كما أن استخدام هذا الدواء العشبي ليس له آثار جانبية للأدوية الكيميائية.

معلومات هامة عن الزعتر

إن الزعتر هو نبات ينتمي إلى عائلة النعناع (Lamiaceae) حيث يُزرع هذا النبات حاليًا في جميع أنحاء العالم،
وعادة ما تستخدم أوراقه المجففة والمسحوقة في الطهي حيث يهتم النحل كثيرًا بزهور الزعتر
كما أن عسل الزعتر مشهور جدًا ومليء بالخصائص المفيدة للجسم.

وأشهر أنواع الزعتر في العالم هو “الزعتر الفرنسي” حيث إن المكون الرئيسي في هذا النبات الطبي
هو كارفاكرول، وهو نوع من مضادات الجراثيم ومضادات الميكروبات والمضادات الحيوية الطبيعية.

ختامًا

إن الزعتر يحتوي على فوائد عديدة، وقد ذكرنا منها أنه يحسن المزاج ويساعد في الوقاية من السرطان
كما غنه يخفض ضغط الدم المرتفع، والكثير من الفوائد التي يمكنك الاطلاع عليها في السطور السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: