منوعات

فوائد الكراث للصحة والجسم وآثاره الجانبية

كفوائد الكراث الطبية كثيرة ومتعددة كما أنها تحتوي على العديد من الأمور النافعة للجسم والصحة ولها بعض الآثار الجانبية التي سوف نذكرها لكم عبر موقعكم معلومة على الماشي فهيا بنا.

فوائد الكراث الصحية

تطهير بشرة الوجه

الكراث هو مدر طبيعي للبول يساعد على تطهير بشرة الوجه عن طريق إزالة السموم وتنظيف الجسم وخاصة الكبد، كما يساعد في علاج حب الشباب والبثور وتجديد بشرة الوجه.

واقي الشمس الطبيعي

تعمل المستويات العالية من بيتا كاروتين وفيتامين ج وفيتامين هـ في الكراث كواقي طبيعي من أشعة الشمس وتحمي بشرة الوجه والجسم من أضرار الجذور الحرة وأشعة الشمس فوق البنفسجية.

يقوي ويعزز نمو الشعر

يساعد فيتامين سي والحديد الموجودان في الكراث على تحسين الدورة الدموية في الجسم وفروة الرأس ويساعدان في تقوية بصيلات الشعر وزيادة نمو الشعر ومنع تساقطه.

الأجنة والنساء الحوامل

تمنع المستويات العالية من فيتامين ب 9 (المعروف أيضًا باسم حمض الفوليك وحمض الفوليك) في الكراث تشوهات الجهاز العصبي للجنين أثناء الحمل، كما تقلل الألياف الموجودة في الكراث من خطر الإصابة بالإمساك، وهي مشكلة شائعة لدى النساء الحوامل أثناء الحمل.

فوائد الكراث للرضع والأطفال

تساعد المستويات العالية من الفيتامينات والمعادن في الكراث على تحسين نمو الرضع والأطفال، كما تعمل الألياف الموجودة في الكراث على تحسين حركة الأمعاء عند الرضع والأطفال وتقليل خطر الإصابة بالإمساك.

فوائد الكراث في ضغط الدم

تزيد المستويات المرتفعة من مركبات الفلافونويد الموجودة في الكراث من إنتاج أكسيد النيتريك في الدم، مما يؤدي إلى ترقق الدم وإرخاء الأوعية الدموية، كما يساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم.

الدم وكوليسترول القلب

تلعب الألياف الموجودة في الكراث دورًا مهمًا في خفض نسبة الكوليسترول المرتفع في الدم، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يقلل حمض الفوليك الموجود في الكراث من المستويات المرتفعة من الهوموسيستين في الدم ويساعد على الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين وعلاجها.

داء السكري وسكر الدم

يبطئ الكراث نسبة الجلوكوز في الدم عن طريق خفض إنزيم الأميليز، الذي يحول الكربوهيدرات المعقدة إلى سكر، ويقلل من خطر ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

كما يقلل الأليسين الموجود في الكراث من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي والاعتلال العصبي السكري.

كذلك تساعد مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة الموجودة في الكراث على تعزيز وظيفة القلب لدى مرضى السكري.

التخسيس وفقدان الوزن

الكراث هو أحد الخضروات منخفضة السعرات الحرارية والخالية من الدهون التي يمكن أن تسبب فقدان الوزن.

كما أن كمية الألياف العالية في الكراث تقلل الشهية وتساعد على إنقاص الوزن عن طريق منع الإفراط في تناول الطعام.

نزلات البرد

يعتبر الكراث من أفضل الأعشاب للعلاج الطبيعي لنزلات البرد والأنفلونزا وحمى القش، المستويات العالية من فيتامين أ وفيتامين ج في الكراث تعزز جهاز المناعة وتزيد من خطر الإصابة

كذلك يقلل من مخاطر الإصابة بنزلات البرد والأمراض المعدية.

المعدة والجهاز الهضمي

كما تساعد الألياف الموجودة في الكراث على تحسين عملية الهضم وتقوية المعدة وصحة الجهاز الهضمي.

الإمساك

كما تساعد كمية الألياف العالية في الكراث على تحسين حركات الأمعاء ومفيدة للوقاية من الإمساك وعلاجه.

هشاشة العظام

كمية فيتامين K العالية في الكراث تقوي العظام وتقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام لدى كل من الرجال
والنساء.

السرطان

كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والبوليفينول الموجودة في الكراث تمنع تكوين الأورام الخبيثة في الجسم
وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، وخاصة سرطان البروستاتا وسرطان القولون وسرطان
المبيض.

العين

كما يعتبر الكراث مصدرًا جيدًا لمادة اللوتين والساكسانثين، مما يساعد على تحسين الرؤية وتقليل مخاطر
إعتام عدسة العين المرتبط بالعمر والضمور البقعي.

مرض الزهايمر وباركنسون

كذلك يساعد المغنيسيوم والفوسفور وحمض الفوليك في الكراث على تحسين التركيز والذاكرة وقدرة الدماغ
على معالجة المعلومات وتقليل خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر وباركنسون.

علاج الأمراض الالتهابية المزمنة

كذلك يحتوي فيتامين ك الموجود في الكراث على خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن يقلل من خطر الإصابة
بالأمراض الالتهابية المزمنة مثل مرض السكري والسمنة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

علاج فقر الدم

كما تزيد المستويات العالية من الحديد وكذلك فيتامينات ب الموجودة في الكراث من خلايا الدم الحمراء وهي
مفيدة في علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وفقر الدم.

الآثار الجانبية ومضار الكراث

قد يسبب الكراث الحساسية والحساسية لدى بعض الأشخاص الحساسين.

كما يحتوي الكراث على كميات كبيرة من الأوكسالات، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض المرض لدى الأشخاص المصابين بحصى المرارة وحصى الكلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: