منوعات

فوائد براعم البرسيم في الحمل

فوائد براعم البرسيم في الحمل تبحث الأمهات الحوامل عادة عن الخضار والفواكه التي لها تأثير إيجابي على أنفسهن وأطفالهن.

كما يحتوي نبات البرسيم على العديد من الخصائص وهو مصدر للعديد من البروتينات، في هذه المقالة سوف نشرح كل ما تحتاجين لمعرفته حول هذا النبات.

فوائد براعم البرسيم

براعم البرسيم هي واحدة من أفضل وأرخص أنواع البراعم التي تحتوي على الكثير من البروتين.

كما يعتبر هذا النبات مفيد جدًا وفعال في علاج فقر الدم وانخفاض الصفائح الدموية ويقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان وهشاشة العظام، كما يساعد كثيرا في إنقاص الوزن.

كان هذا النبات أكثر النباتات الطبية استخدامًا في الطب التقليدي في الماضي، وهو اليوم يتمتع بمكانة أكثر قيمة مما كان عليه في الماضي.

كما تحتوي براعم البرسيم على فيتامينات A و B و C و E و K والكربوهيدرات والصوديوم والكالسيوم والحديد والفوسفور وحمض الفوليك والمغنيسيوم والمنغنيز والزنك والسيلينيوم والمواد الكيميائية النباتية والأيزوفلافون وغيرها.

كما يمكن أن تلبي براعم البرسيم احتياجات الجسم من الألياف ويمكن أن تكون أيضًا أحد أفضل مصادر البروتين للنباتيين.

كيفية تحضير براعم البرسيم

براعم البرسيم سهلة التحضير، مكونات براعم البرسيم هي:

  • بذور البرسيم.
  • ماء.
  • جرة زجاجية.
  • قطعة نسيج.

طريقة التحضير

  • أولاً، اغسلي بذور البرسيم الأحمر جيدًا بالماء ثم انقعيها في الماء لمدة 8 ساعات حتى تصبح جاهزة للإنبات.
  • ثم اشطفي البذور وصبيها في وعاء زجاجي وأغلقي الغطاء بقطعة قماش شبكية للاحتفاظ بالرطوبة داخل البرطمان.
  • من الأفضل وضع الزجاج في مكان مظلم لينبت بسرعة.
  • افحصي الزجاجات والبذور كل بضع ساعات وتحققي من كمية الماء.
  • تجنبي المبالغة في سقي البذور.
  • بعد 3 إلى 4 أيام، تبدأ البذور في الإنبات، لذلك من الأفضل نقلها إلى مكان أكثر إشراقًا.
  • من الأفضل تناول الطعام عندما تنمو البراعم من 2 إلى 3 سم، كما يمكن أن تبقي براعم البرسيم صحية في حاويات مغلقة في الثلاجة لمدة أسبوع.

طرق استخدام براعم البرسيم في الحمل

تتمثل إحدى طرق استخدام براعم البرسيم في مضغه وتناول ملعقة كبيرة من البراعم الطازجة في كل وجبة.

يمكنك أيضًا سكبها على السلطة والاستمتاع بها.

أخيرًا، عن طريق تجفيف البراعم وطحنها بالخضروات الأخرى، اسكبيها في الحساء وقدميها.

استخدام البرسيم الأحمر أثناء الحمل

وفقًا للتجارب، فإن البرسيم الأحمر غير ضار بأنسجة الرحم والثدي ويحتوي على العديد من الفيتامينات.

كما هو موضح أعلاه، البرسيم الأحمر مفيد جدًا لفقر الدم والصفائح الدموية، وعادة ما تعاني النساء الحوامل من انخفاض في الصفائح الدموية في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

لكن يجب أن تعلمي أنه من الأفضل للمرأة الحامل تجنب تناول البراعم النيئة، كما يمكن أن يكون تناول البراعم النيئة مثل البرسيم والقمح أثناء الحمل أمرًا خطيرًا للغاية.

لأن البكتيريا يمكن أن تدخل إلى النبات من خلال الجذور قبل نمو البراعم، والتي لا يتم تنظيفها عن طريق الغسيل.

لذلك فمن الأفضل للمرأة الحامل تجنب أكل أي براعم.

فوائد براعم البرسيم الصحية

واقي الشمس الطبيعي

تحتوي براعم البرسيم على فيتامين سي ولها خصائص مضادة للالتهابات عالية جدًا وكواقي من أشعة الشمس يحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بحروق الشمس.

يقوي ويعزز نمو الشعر

تساعد الكميات الكبيرة من الفيتامينات الموجودة في براعم البرسيم على تقوية بصيلات الشعر وزيادة نموها.

التخسيس وفقدان الوزن

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي واستخدام براعم البرسيم في علاج السمنة وزيادة الوزن، براعم البرسيم منخفضة جدًا في السعرات الحرارية وغنية بالألياف، مما يساعد على إنقاص الوزن عن طريق تقليل الشهية ومنع الإفراط في تناول الطعام.

متلازمة ما قبل الحيض

تحتوي براعم البرسيم على فيتويستروغنز التي يمكن أن تساعد في علاج متلازمة ما قبل الحيض وهي واحدة من أفضل الأطعمة لتقليل أعراض انقطاع الطمث والتهاب الضرع.

الصفائح الدموية

تساعد الكمية الكبيرة من فيتامين K في براعم البرسيم على زيادة إنتاج الصفائح الدموية وتحسين تخثر الدم.

الكبد الكثير الدهون

تساعد براعم البرسيم على تحسين الدورة الدموية وإزالة السموم من الكبد وعلاج أمراض الكبد بما في ذلك الكبد الدهني.

تقوية جهاز المناعة

تساعد براعم البرسيم على تحسين الدورة الدموية، وبسبب كمية الفيتامينات العالية الموجودة بها، فهي تقوي جهاز المناعة.

السرطان

تحتوي براعم البرسيم على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة مثل المواد الكيميائية النباتية والأيسوفلافون، والتي تساعد في تقليل الخلايا السرطانية في الجسم وتقليل خطر الإصابة بنقائل الخلايا السرطانية.

منع مرض الزهايمر

يساعد الحديد في براعم البرسيم على تحسين الدورة الدموية والأكسجين، ويقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

هشاشة العظام

بسبب كمية الكالسيوم الكبيرة في براعم البرسيم، فهو يساعد على تقوية عظام الجسم ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

داء السكري وسكر الدم

تحتوي براعم البرسيم على الكثير من الألياف، مما يخفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

مضاعفات برعم البرسيم

نظرًا لأن براعم البرسيم تنمو في بيئة رطبة، فإنها تحتوي على كميات كبيرة من البكتيريا المسببة للأمراض مثل السالمونيلا.

لذلك، يوصى بعدم استخدام النساء الحوامل والمرضعات والرضع والأطفال هذا النبات.

يمكنك قراءة: الأجهزة الإلكترونية والآثار السلبية للموجات قبل الحمل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: