منوعات

في عيد ميلاده.. الشناوي صاحب الـ 132 «كلين شيت» الذي أدخله ‏القدر التاريخ ‏

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

قبل 6 أشهر فقط من خوض منتخب مصر منافسات كأس العالم 2018 بروسيا وعودة الفراعنة للمشاركة في العرس العالمي عقب غياب دام 28 عاماً، دار النقاش في الشارع الرياضي بمصر حول حارس عرين المنتخب القومي الذي سيكون ضمن التشكيلة الأساسية، ففريق يتكهن بالمخضرم عصام الحضري كونه ساهم بقوة في انجاز بلوغ النهائيات، واّخرين يرشحون شريف إكرامي، وتارة أخرى تذهب التوقعات لحارس الزمالك وقتها أحمد الشناوي، في الوقت الذي تعاطف البعض مع محمد عواد وطالب بحصوله على الفرصة.

الظروف تتهيأ لإسم اّخر يحصل على الفرصة الأساسية عن جدارة، فيًصاب أحمد الشناوي بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة الزمالك والاتحاد بالدوري المصري، ويتراجع مستوى شريف إكرامي بشكل ملحوظ، وتتقلص حظوظ عواد بعد الدفع به في احدى المباريات الودية التي لم يكن موفقاً بشكل كبير خلالها، وتتردد نغمة تقدم عمر الحضري وانخفاض لياقته الذهنية والبدنية أيضاً، ويتزامن مع كل الظروف السابقة توهج محمد الشناوي في حراسة عرين الأهلي، فيبهر الجميع بمستوى فني مميز وردودا أفعال مذهلة ليراهن عليه الجهاز الفني لمنتخب مصر أنذاك ويكسب ثقة الجميع، ويدخل الشناوي التاريخ من أوسع أبوابه بالمشاركة في المونديال بشكل أساسي.

ولم تكن المشاركة وحدها هي الأمر الذي أدخل الشناوي تاريخ الكرة المصرية، بل المردود الرائع الذي ظهر عليه خلال المباراة الأولى أمام أوروجواي والوقوف سداً منيعاً أمام الثنائي الهجومي العملاق سواريز وكافاني، ليكسب كوبر وجهازه المعاون وأحمد ناجي، الرهان على الشناوي، وتشاء الأقدار بإثبات جدارة حارس العرين الأهلاوي قدراته الفنية في صفوف فريقه ومع منتخب مصر.

محمد الشناوي يحتفل اليوم الثامن عشضر من ديسمبر بعيد ميلاده الثاني والثلاثين، حيث بدأ رحلته داخل صفوف الناشئين بالنادي الأهلي وتم تصعيده في موسم 2007-2008 للمشاركة في المباريات المتبقة من عمر الدوري عقب حسم المارد الأحمر الدرع، قبل ان يرحل الشناوي للبحث عن فرصة المشاركة في صفوف طلائع الجيش كذلك في حرس الحدود ثم بتروجت، ومع ظهوره بشكل مميز يستعيده الأهلي من جديد في صيف 2016، إلا أنه استمر بديلاً لشريف إكرامي إلا أن تراجع مستوى الأخير منجه قبلة الحياة وفرصة العمر لإثبات قدراته مطلع عام 2018 ليحجز من ذلك الوقت مكاناً في التشكيل الأساسي للقلعة الحمراء، بل يحجز مكانه فيس قلوب أنصار التتش بتألقه وتعملقه خاصةً في المباريات الحاسمة الكبرى.

الشناوي خاص 297 مباراة عبر مشواره في الملاعب ما بين الأندية التي لعب بقميصها ومنتخب مصر، وسكن شباكه 241 هدفاً، في الوقت الذي حقق 132 «كلين شيت» وحافظ على نظافة شباكه، وحطم الرقم القياسي في الموسم المنصرم كأكثر حراس مرمى الدوري المصري عبر التاريخ حفاظاً على نظافة شباكه في موسم واحد.

وساهم الشناوي في 9 ألقاب خلال رحلته مع الأهلي بعدما بات هو القائد الأول في صفوف الفريق، بواقع 5 ألقاب للدوري ولقبين لكأس مصر ولقب دوري الأبطال ولقبين بالسوبر المحلي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    123,701

  • تعافي

    105,919

  • وفيات

    7,015

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: