كنائس المنيا تنعي رحيل عالم لاهوتي بأمريكا: ابن مركز ملوي

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نعت كنائس المنيا الأرثوذكسية، وفاة القمص سيداروس عبدالمسيح، راعي كنيسة السيدة العذراء والقديس يوسف النجار بمدينة «كولمبوس» عاصمة ولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي تعود أصوله العائلية لقرية «البياضية» بمركز ملوي في محافظة المنيا

و ينتمي الكاهن الراحل لعائلة كهنوتية عريقة، تعود جذورها لمركز «ملوي» بمحافظة المنيا، في صعيد مصر، وتضم عائلته العديد من الأسماء البارزة بين رجال الكهنوت على مدي قرون، أبرزهم جده القمص سيداروس أخنوخ الملقب بـ «قديس البياضية» أو «سيداروس الكبير»

و نال القمص سيداروس عبدالمسيح، بركة الخدمة في عدد من المناصب الكنسية، فكان مدرسا بالكليات الاكليريكية، ووكيلا لمطرانية شبين الكوم بالمنوفية لزمن طويل، قبل انتقاله للخدمة بالمهجر في ولاية «أوهايو» بالولايات المتحدة.

وللقمص الراحل اسهامات بحثية هامة زخرت بها المكتبة القبطية في شكل مئات الكتب والأبحاث في العلوم العقائدية واللاهوتية والتفسيرية والتأملية

وتقيم كنيسة أمير الشهداء مارجرجس بقرية البياضية في مركز ملوي بالمنيا، بالاشتراك مع عائلة القمص الراحل، عزاءا بالقرية بخلاف العزاء الذي سيقام بولاية «أوهايو» بالولايات المتحدة الأمريكية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    118,432

  • تعافي

    103,501

  • وفيات

    6,771

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: