كورونا أم أنفلوانزا عادية؟.. كيف نعرف أسباب فقدان حاسة الشم مع ذروة الموجة الثانية؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع بداية ذروة الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد، التي تحل خلال ديسمبر الجاري وتستمر حتى انتهاء شهر يناير المقبل، أصبح من المهم معرفة أعراض الإصابة بالفيروس بدقة بجانب الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

سرعة إدراك وجود الأعراض إذا كانت خفيفة أمر ضروري في تسريع عملية الشفاء، وفي السيطرة على منع انتقال العدوى من شخص لآخر، من خلال سرعة التشخيص وتلقي العلاج.

لعل من أكثر الأعراض شيوعًا بين الناس أثناء الإصابة بكورونا هو فقدان حاسة الشم والتذوق، كما يعتبر هو الأكثر تشابهًا مع أعراض الأنفلوانزا الموسمية العادية، خاصةً إذا كان لا يصاحبه أعراض أخرى أكثر شدة.

أجرى البروفيسور كارل فيلبوت بجامعة إيست أنجليا، اختبارات الشم والتذوق على 30 متطوعًا، بينهم 10 أفراد مصابين بكورونا و10 مصابين بنزلات البرد و10 آخرين أصحاء لا يعانون من أي أعراض.

وفقًا لـ «bbc» أظهرت نتيجة الاختبار أن فقدان الشم كان أكثر عمقًا لدى المصابين بكورونا، حيث كانوا أقل قدرة على التعرف على الروائح ولم يكونوا قادرين على التمييز بين المذاق المر أو الحلو على الإطلاق.

كما أشارت الاختبارات إلى أن فقدان حاسة الشم الذي يصاحب مريض الكورونا أمر فريد ومختلف عن ذلك الذي يعاني منه الأشخاص المصابين بنزلة برد أو أنفلوانزا تقليدية.

وأوضحت أن فقدان حاسة الشم لدى مريض الكورونا يميل إلى الظهور المفاجئ والشديد معًا، كما أنه عادة لا يصاحبه أنف مسدود أو سيلان، فضلًا عن الفقدان التام وليس مجرد الضعف في حاسة التذوق الذي غالبًا ما يصاحبه في هذه الحالة.

قال البروفيسور «فيلبوت»، «هذا مثير للغاية لأنه يعني أنه يمكن استخدام اختبارات الشم والتذوق للتمييز بين مرضى كوفيد 19 والأشخاص المصابين بنزلات البرد أو الأنفلونزا العادية».

وأشار إلى أنه يمكن للناس إجراء اختبارات الرائحة والتذوق في المنزل باستخدام منتجات مثل القهوة والثوم والبرتقال والليمون والسكر للتعرف بشكل مبدئي عن ما إذا كانت هناك إصابة أم لا، مشددًا على أنه لا يمكن الاعتماد عليها بشكل تام.

وأكد على ضرورة أن اختبارات تشخيص الحلق ومسحة الأنف هي إجراءات ضرورية ضرورية في حالة اعتقاد شخص ما أنه مصاب بالكورونا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    118,014

  • تعافي

    103,324

  • وفيات

    6,750

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: