منوعات

كيف ماتت ليلى حبيبة قيس وهل قصتهما حقيقة أم خيال

ما هي قصة حب قيس وليلى وكيف ماتت ليلى حبيبة قيس وكيف تحولت ليلى بطلة قصة الحب التي قام التاريخ بتخليدها إلى ضحية للعادات والتقاليد الخاصة بالقبائل، فمن المعروف أن قصة ليلى وقيس قد تحولت إلى ملحمة تاريخية، كما أنها واحدة من أشهر أيقونات قصص الحب التي تصنف بأنها مأساوية على مر العصور حيث تم عرضها في عدد من الأفلام الهندية والعربية، لذلك ففي هذا المقال سوف نقوم بتقديم إجابة على السؤال الخاص بموت ليلى، ومن كانت ليلى ومن كان قيس.

كيف ماتت ليلى حبيبة قيس؟

منذ طفولتنا ونحن نسمع عن قصة الحب الكبيرة بين قيس وليلى، ولكن لم نعرف في أي وقت كيف ماتت ليلى حبيبة قيس ولكننا في النقاط التالية يمكننا أن نجيب على هذا السؤال، لقد تركت ليلى ابن عمها وعشيقها قيس رغمًا عنها؛ وذلك لتنفيذ رغبة أهلها في تزويجها من شخص آخر، أخذت ليلى في البكاء ولم تشرب ولم تأكل لمدة شهرًا كاملاً، استمرت في البكاء حتى تعرضت لمرض شديد، وبعدها صعدت روحها إلى ربها، وبعدها قدم أهلها تعازيها.

ليلى وقيس

كما أن قصة ليلى وقيس تعد واحدة من القصص الشهيرة التي عمل التراث العربي على تخليدها:

  • بدأت قصة ليلى وقيس منذ طفولتهما.
  • كان قيس شخصًا عاديًا وكان ابنًا لواحد من ملوك الجزيرة العربية.
  • ترعرت ليلى ونشأت في بلدة تسمى “النوجة” الموجودة حاليًا في المملكة العربية السعودية محافظة الأفلاج.
  • نشأت ليلى برفقة قيس أبن عمها الذي كان يرعى الغنم والمواشي.
  • كان قيس أبن أحد ملوك الجزيرة العربية.
  • لم يستطع قيس الزواج من ليلى حبيبته؛ وهذا بسبب العداء بين أهلى ليلى وأهل قيس.
  • يرجع السبب إلى أن العادات المنتشرة بين العرب أن الإنسان يرفض نشر حبه للفتاة التي يريد الزواج منها؛ وذلك نظرًا لاعتقاده أنها فضيحة.
  • في النهاية تم تزويج ليلى من شخص آخر مما أدى إلى وفاتها ولكن كيف ماتت ليلى حبيبة قيس؟ هذا ما تمت الإجابة عليه فيما سبق.

هل قصة قيس وليلى حقيقة أم خيال؟

كذلك فسواء كانت القصة من نسج الحقيقة أو الخيال، لكنها باتت خالدة في الوجدان العام والإرث الشعبي، حيث:

  • تم توظيفها في القرن العشرين في الأغاني والفنون والدراما والمسرح.
  • نجد أن الأصفهاني على الرغم من أنه أورد أشعار وقصص مجنون ليلى في أحد كتاباته ألا أنه قد أورد من ناحية أخرى ما يشكك في حقيقة تلك الشخصية.
  •  أشار الأصفهاني أنه قد يكون مستعارًا، كذلك فقد جاءت إضافته في الكتابة من أجل كسب القارئية فقط لا غير.
  • في رأي معظم الباحثين أن الشخص الأساسي للقصة ليس موجود فعليًا، حيث اختلطت صورته بما يتوافق مع الخيال الجمعي من صور للأدوار والحب التي يلعبها في كل فترة من فترات التاريخ.

كذلك ففي النقاط السابقة تناولنا توضيح للإجابة كيف ماتت ليلى حبيبة قيس؟ تلك النهاية المأساوية الحزينة.

الفراق

كذلك فأن القصة بين قيس وليلى استمرت، حيث:

  • كتب قيس عن ليلى الكثير والكثير من أشعار الغزل حتى انتشرت حكايتهما بين القبائل.
  • التقاليد في هذا الوقت كانت تقتضي بحرمان أي ثنائي من بعضهما، وبشكل أخص إذا انتشر أمرهما، وهذ ما أدى إلى رفض والد ليلى الزواج من قيس.
  • عندما تقدم قيس لطلب الزواج منها رفض والدها زواجهما، بعد أن جمع 50 ناقة حمراء لمهرها.
  • هناك رواية أخة عن خلاف والد قيس ووالد ليلى ويمكن أن يكون هذا هو السبب الأساسي للرفض.
  • في ذلك الوقت تقدم محمد العقيلي للزواج منها، حيث وافق والد ليلى على الزواج.
  • قام بتزويجها رغمًا عنها وانتقلت بعدها ليلة معه إلى الطائف، في تلك الحظة هام قيس على وجهه في القفار والبراري ينشد القصائد والأشعار في حبها.
  • ماتت ليلى بعد فترة وفي النقاط السابقة تمت الإجابة عن السؤال كيف ماتت ليلى حبيبة قيس؟

كذلك وفي الختام فأننا تناولنا كيف ماتت ليلى حبيبة قيس، فقصة حب ليلى وقيس من القصص الغرامية الحزينة التي قامت أشهر قصائد الشعر العربي بتخليدها كتراث، لكنها كالعديد من القصص التي انتهت نهاية حزينة وبائسة انتهت بالفارق، فمن المؤكد أن ليلى وقيس من أشر الثنائيات في عالم الشعر العربي، حيث قامت العديد من مسرحيات أحمد شوقي بتخليدها كغيرها من القصائد الأخرى التي أشارت إلى قصة حبهما العظيم.

يمكنك قراءة: افضل وجبات كودو التي يقدمها في المنيو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: