لتعزيز التحول الرقمي.. مذكرة تفاهم بين العربية للتصنيع وإنسيرف للخدمات المتكاملة

أكد الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بتعزيز التعاون البناء بين مؤسسات الدولة وتطوير وتحسين بيئة الأعمال وفقا لأحدث التقنيات والمهارات الإدارية الحديثة.

جاء هذا خلال توقيع مذكرة التفاهم بين العربية للتصنيع وشركة إنسيرف للخدمات المتكاملة.

في هذا الصدد، أشاد “التراس” بخبرات بشركة “إنسيرف” والتي تعد من كبري الشركات الإستشارية الإدارية العالمية لتطوير وتحسين بيئة الأعمال لعملائها لمساعدتهم أن يصبحوا شركات عالية الآداء، بالتعاون مع خبراء دوليين متخصصين على مستوى كل قطاع صناعي.

وأوضح “التراس” أنه تم الاتفاق على تعزيز كل الجهود للتعاون في مجالات متعددة ومنها إنتاج أنظمة الإضاءة وكابلات الطاقة وكابلات الألياف البصرية للتطبيقات المختلفة محليا وإنتاج إسطوانات T4 لتنك غاز وقود السيارات بأنواعها وإسطوانة الأوكسجين وطفايات الحريق، بالإضافة إلى إنتاج حقن بلاستيكية يتم استخدامها لمرة واحدة فقط.

وأضاف أن التعاون يمتد لتعزيز خطة الدولة للتحول الرقمي ونقل البيانات لمراكز المعلومات وبرامج منظومة استخدام تكنولوجيا الأقمار الصناعية لتطوير البنية التحتية الرقمية، فضلا عن إنتاج عدادات الغاز الذكية للمنازل.

من جانبه، أعرب الدكتور “نائل عبد الوهاب عبد الله” رئيس شركة “إنسيرف” للخدمات المتكاملة عن ثقته فى نجاح هذا التعاون وذلك لما تمتلكه الهيئة العربية للتصنيع من إستراتيجية واضحة لتنفيذ المشروعات التنموية القومية بأحدث التقنيات والمهارات وفقا لرؤية مصر 2030، مؤكدا أن شركة “إنسيرف” تقدم كل خبراتها الاستشارية لتطوير وتعزيز مجالات التعاون.

وفى سياق آخر بحث المهندس عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، مع أندراس كوفاكس سفير جمهورية المجر، في أول زيارة له للهيئة منذ تعيينه سفيرا لبلاده في القاهرة، التعاون المشترك بين البلدين في مجالات التصنيع ، والاتصالات وعمليات التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والسيارات صديقة البيئة باستخدام الغاز الطبيعي.

وتم خلال اللقاء عرض رؤية الهيئة العربية للتصنيع بشأن تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا في العديد من مجالات الصناعة المختلفة، بما في ذلك تدريب الكوادر البشرية، خاصة أن هناك تعاونا متميزا وتاريخيا بين الهيئة العربية للتصنيع وكبرى الشركات المجرية في العديد من مجالات الصناعة.

اقرأ أيضا:

وأكد التراس أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتوطين التكنولوجيا بالتعاون مع الخبرات العالمية .. مشيرا إلى أهمية استثمار عمق وقوة العلاقات بين القاهرة وبودابست من خلال اللجنة المصرية المجرية وكيفية الاستفادة منها لفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك في مجالات التصنيع المختلفة.

وأشار إلى أن الهيئة العربية للتصنيع تتطلع لتعزيز التعاون المشترك مع كبريات الشركات المجرية، لتعميق التصنيع المحلي وزيادة القيمة المضافة في الصناعة المحلية.. لافتا إلى بحث زيادة الفرص التنافسية لتسويق الإنتاج المشترك في السوق المصرية والعربية والأفريقية.

من جانبه، أكد سفير المجر أن النجاحات التي حققتها مصر مؤخرًا في كل المجالات جذبت أنظار الشركات العالمية العملاقة ومنها المجرية لتعزيز التعاون المشترك في ظل تحسن مناخ الاستثمار والاستقرار الأمني والاقتصادي الذي تتمتع به مصر حاليًا، مشيدا بالعاصمة الإدارية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشاد أندراس كوفاكس بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية، وهو ما يشجع العديد من الشركات المجرية إلى عقد المزيد من الشراكات مع العربية للتصنيع لتعميق التصنيع في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: