لماذا لا يمكن تطعيم الأطفال ضد كورونا حاليا؟.. 4 أسباب تكشف


04:00 م


الإثنين 04 يناير 2021

كتب – سيد متولي

مع التصريح باستخدام أكثر من لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، في الفترة الحالية، في عدة دول يزداد الأمل حول إمكانية القضاء أو على الأقل السيطرة على كوفيد-19.

بعض اللقاحات مثل فايزر وأسترازينيكا وسينوفارم، بدأ بالفعل استخدامها لتطعيم الأشخاص في بعض دول العالم، لكن لفئات معينة في بادئ الأمر، وهم العاملين في مجال الرعاية الصحية وكبار السن، ويستثنى من التطعيم الأطفال.

ويبقى السؤال الأهم؛ لماذا لا يمكن تطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا المستجد، في الفترة الحالية حاليا؟ هذا ما يكشفه موقع “thehealthsite”.

لاحقًا، قد يتم توزيع اللقاحات على الأصغر سنًا، ولكن قد يستغرق الأمر عدة أشهر أخرى قبل أن يتوفر لقاح للأطفال دون سن 16 عامًا.

لا توجد لقاحات ضد كورونا للأطفال حتى الآن، لهذه الأسباب:

– لم يتم اختبار اللقاحات المصرح بها على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا، بمجرد أن يتم ضمان أن اللقاحات آمنة مع البالغين، سيتم اختبار اللقاحات على الأطفال.

– يبدو أن كوفيد-19 يؤثر في الغالب على البالغين أكثر من الأطفال، لذلك، يتم تطعيم كبار السن الذين يعانون من ظروف صحية عالية الخطورة أولاً.

– لا يتعرض الأطفال عادةً لخطر الإصابة بأمراض خطيرة من كوفيد-19، ولذا فمن المحتمل أن يتم تطعيمهم في المرحلة النهائية.

– على الرغم من أن الأطفال حاملون لفيروس كورونا الجديد بشكل كبير، إلا أنهم لا ينشرون المرض بدرجة كبيرة كما يفعل الكبار.

من جانبه يقول الدكتور سانجاي راي، الأستاذ في قسم طب المجتمع في الهند والباحث الرئيسي في تجربة Bharat Biotech Covaxin السريرية، إنه لا يعتقد أن اللقاحات مطلوبة للأطفال، أولاً، هم أقل عرضة للإصابة بعدوى كوفيد-19؛ وثانيًا، لم يظهر بعد التأثير الصحي طويل الأمد للقاح.

التجارب السريرية للأطفال للقاحات كورونا

تختلف أجهزة المناعة لدى الأطفال اختلافًا كبيرًا عن البالغين. لذلك، حتى إذا تم العثور على لقاحات كورونا آمنة وفعالة للأعمار من 16 عامًا فما فوق، يجب إعادة الاختبارات على الأطفال الأصغر سنًا.

بينما تم ترخيص لقاح فايزر للأفراد الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا فما فوق، فإن اللقاح الذي طورته شركة موديرنا معتمد حاليًا للأعمار من 18 عامًا فما فوق في الولايات المتحدة.

بدأت كل من شركتي Pfizer وModerna تجارب لقاح جديدة تشمل أطفالًا لا تتجاوز أعمارهم 12 عامًا، فقط عندما تنجح الاختبارات، سيتم إرسال البيانات إلى المنظمين لمراجعتها والموافقة عليها، يمكن أن تستغرق هذه العملية وقتًا، بالإضافة إلى الوقت اللازم للإنتاج والتوزيع.

كما تم اختبار لقاح أكسفورد Oxford / AstraZeneca على البالغين الأصحاء الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فما فوق، كانت AstraZeneca قد أعلنت في وقت سابق عن إدراج الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن خمس سنوات (بموافقة والديهم) في منتصف المرحلة التجريبية للقاح Covid-19 في بريطانيا، ومع ذلك، تم تحديث بيانات التجربة في ديسمبر، حيث تم منع أن الأطفال من التجربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: