لينجوينى المصرى.. سيشن بفأر حقيقى في مطبخ “مش هتفرقه عن ” خلطبيطة بالصلصة”


بشكل يبدو نسخة طبق الأصل من مشاهد فيلم الكارتون الشهير “خلطبيطة بالصلصة”، أخذ محروس محمد صاحب الـ 21 عاما لقطات مصورة فوتوغرافياً ونفذ سيشن تصوير “لنجويني بالعربي”.

خلطبيطاا بالصلصة
خلطبيطا بالصلصة


وبالرغم من أنه طالب بمعهد التمريض الا أن محروس الشاب العشريني امتلك موهبة التصوير والتي بدأت معه منذ الصغر، مستعيناً بكاميرا هاتفه المحمول إلى أن قام بشراء كاميرا للتصوير بمبلغ زهيد كما قال في حديثه لـ”معلومة ع الماشي”.

احد الصور
احدى الصور


 

احد الللقطات
احدى الللقطات


عشقه للتفاصيل جعله يرى المطبخ الخاص بمنزلهم في الزاوية الحمراء “لوكيشن” شبيه لمطبخ المطعم الذي كان يعمل فيه الشخصية الكرتونية “لينجويني” ومنها جاءت الفكرة.

الفار الطباخ بالعربي
الفار الطباخ بالعربي


 

الفار الطباخ
الفار الطباخ


استعار محروس الملابس من أحد الاصدقاء، وأحضر كاميرته، وبمعاونة مجموعة من اصدقائه بدأ في التصوير، الذي ارغمه أن يحضر الشخصية الثانية البطلة في اللقطات وهو الفار “ريمي” والذي قام بشرائه وهو من النوع الهامستر الأليف، حيث قال: ” التصوير كان في مطبخ بيتنا، والفار اشتريته من مكان لبيع الحيوانات الأليفة”.

خلطبيطا بالصلصة
خلطبيطا بالصلصة


 

لقطة من السيشن
لقطة من السيشن


وتابع ضاحكاً: “الفار عاش معايا أسبوعين، كنت بأكله وبهتم بيه، لكن بعد السيشن اديته لحد من اصحابي يتبناه، لأن أمي لو شافته هتطردني انا وهو”.

لنجويني بالعربي
لنجويني بالعربي


 

لنجويني
لنجويني


وأضاف: “انا بدرس وبشتغل في تجارة والدي شغل خاص، عمري ما اتعطلت عن حاجة، وموضوع التصوير هواية والدي ووالدتي واخواتي دايما مشجعين ليا، خصوصاً أني مش مقصر ولا في دراستي ولا في شغلي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: