ماوكلى الصغير.. قصة شاب من رواندا يواجه التنمر بالهرب إلى الغابة


دوماً ما يواجه الكثيرون ممن يختلفون في شكلهم أو طريقة كلامهم إلى تنمر من قبل بعض الفئات ممن يتعاملون بطريقة خاطئة مع الاختلاف مثلما يحصل مع زانزى اسم شاب في رواندا بسبب مرض نادر تسبب فى صغر حجم رأسه مثلما أكدت أمه إلى صحيفة ذا صن، حتى صار يفر من هؤلاء المتنمرين إلى الغابة ويمشى لمسافة 20 ميل سيراً على الأقدام.


 

سانزى مان1
زانزى مان


 


وهو ما جعل الكثيرين يطلقون عليه لقب ماوكلى نسبة إلى بطل الفيلم الشهير الذى تم إنتاجه في وقت سابق وحقق نجاحاً كبيراً لرجل الغابة الذى يعيش بين حيواناتها، ولا يفضل الخروج منها، إلا أن قصة هذا الشاب مختلفة تماماً وروتها أمه إلى ذا صن حين أكدت أنها رزقت به بعد وفاة 5 أبناء لتدعو الله بأن يرزقها بابن حتى تحققت الأمنية إلا أن مرض نادر أثر على فهمه، بسبب صغر حجم رأسه وشكله تسبب في حالة كبيرة من التنمر لم يتمكن من التعايش معها وبالتالى بات يفر منها إلى الغابة الذى يجدها مكان أفضل.

سانزى مان فى الغاية
زانزى مان فى الغاية


وهو ما وصفته الأم بالمأساة التي تعيشها يومياً كون ابنها ورغم عدم فهمه للأمور بدرجة يسيرة إلا أنه يتجاوب معها ويفهمها بصورة كبيرة، كما يستمع لكلامها وينفذ أمورها ولكن حالة التنمر الذى يعانى فيها داخل رواندا هى ما تتسبب في حالة الحزن سواء لديه أو لأمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: